سبق لهم الاعتصام للمطالبة بتغيير الادارة..وقفة احتجاجية لموظفي  قناة سبأ الفضائية

سبق لهم الاعتصام للمطالبة بتغيير الادارة..وقفة احتجاجية لموظفي قناة سبأ الفضائية

السياسية - الأحد 11 أغسطس 2013 الساعة 12:02 م
نيوزيمن

نفذ موظفو قناة سبا الفضائية الرسمية ليلة عيد الفطر المبارك وقفة احتجاجية بمبنى القناة احتجاجاً على قيام إدارة القناة بخصم خمسين في المائة من مستحقاتهم لشهر يوليو. وتأتي الوقفة الاحتجاجية في أعقاب قيام إدارة القناة بخصميات كبيرة لمستحقات برامج رمضان حيث تم استقطاع نحو خمسة وثلاثين في المائة لكل موظف من إجمالي مستحقات برامج رمضان. وقال عدد من العاملين في القناة انهم فوجئوا اثناء صرف مستحقات برامج رمضان بإنخفاض كبير مقارنة بشهر رمضان من العام الماضي، حيث جرى استقطاع ما يقارب من خمسة وثلاثين في المائة من مستحقات كل موظف في البرامج الرمضانية. وكان موظفو القناة قد قاموا يوم امس الاثنين بتعليق الشارات الحمراء احتجاجاً على تلك الاستقطاعات التي وصفوها بغير القانونية. وحسب مصادر في القناة فإن الموظفين رفضوا استلام المبالغ التي صرفتها القناة من مستحقات شهر يوليو والتي تقدر بخمسين في المائة. ويطالب العاملون في القناة بصرف مستحقاتهم كاملة دون اي استقطاع كما يطالبون ايضاً بصرف الوجبات الخاصة بشهر رمضان والمتمثلة بوجبات الفطور والسحور التي لم يستلموها كاملةً حتى تنفيذ الوقفة الاحتجاجية. آ وحسب مصدر في القناة فإن العاملين بالقناة لن يقفوا مكتوفي الايدي إزاء ما وصفوها بحقوقهم المشروعة معتبرين ان الساكت عن الحق شيطان اخرس. ويتحجج العاملون في ادارة القناة بعدم صرف الشيك الخاص بوجبات رمضان وذلك رغم تاكيدات العاملين في القناة بان المؤسسة العامة للاذاعة والتلفزيون عززت المبلغ الخاص بالوجبات منذ بداية شهر رمضان، لافتين الى ان ادارة القناة تصرف الوجبات حسب الامزجة والاهواء لمن ارادوا وبدون شيكات. وسبق للعاملين في قناة سبأ الفضائية ان نفذوا وقفات احتجاجية عديدة كان احدها امام وزارة الاعلام للمطالبة بإحداث تغيير في قيادة القناة التي يتهمها عدد من العاملين بالفساد. آ ولم يُعين مدير عام في قناة سبأ الفضائية بقرار رسمي منذ إقصاء مديرها السابق عادل الحبابي الذي رفض الموظفون عودته الى إدارة القناة عقب ثورة الشباب، حيث مازال نائبه احمد الحاوري يشغل منصب القائم بأعمال المدير العام بتكليف وزاري بإنتظار تعيين مدير جديد للقناة من وزير الاعلام.