الحراك و الحوثيين يعلقون مشاركتهم في الجلسة الختامية –نص البيان

الحراك و الحوثيين يعلقون مشاركتهم في الجلسة الختامية –نص البيان

السياسية - الاثنين 07 أكتوبر 2013 الساعة 10:17 م

وقف مكون الحراك الجنوبي السلمي ومكون أنصار الله امام مسار العملية السياسية في اليمن والاعلان عن انعقاد الجلسة العامة الثالثة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني بتاريخ 8/10/2013م قبل التوافق على اهم القضايا التي أؤسس من اجلها مؤتمر الحوار الوطني وهي القضية الجنوبية وقضية صعدة وقضية بناء الدولة، إضافة الى عدم وجود مشروع خارطة طريق لمرحلة ما بعد الحوار. ويعتبر المكونان أن مراكز القوى التقليدية تهدف من الإعلان عن الجلسة العامة الختامية الى تفويض ما يسمى باللجنة السياسية المزمع تشكيلها للتوصل الى حلول لتلك القضايا، بحجة عدم تمكن الجلسة العامة من حسمها... وبالتالي تفريغ مؤتمر الحوار من محتواه ومضمونه، وتسليم اهم قضايا الوطن الى مراكز القوى التقليدية ليضعوا لها المخرجات بالمحاصصه السياسية فيما بينهم كما تحاصصوا الحكومة ومقدرات الوطن منذ التوقيع على المبادرة الخليجية وحتى الان. وعليه فقد قرر المكونان تعليق حضورهما في الجلسة العامة الثالثة مع حضورهم الى مقر المؤتمر وسيستمر التعليق الى ان تتحقق الشروط التالية: - اولاً: الاتفاق على حل كامل للقضية الجنوبية يرتضيه مكون الحراك الجنوبي السلمي المفاوض في لجنة 8 8. ثانياً: الاتفاق على حل لقضية صعدة يرتضيه مكون أنصار الله. ثالثا: الاتفاق على خارطة طريق واضحة تفصيلية ومزمنة لمرحلة تأسيسية لما بعد الحوار، يشارك فيها الجميع وتضمن استمرار مكون الحراك الجنوبي السلمي ومكون أنصار الله وبقية المكونات الفاعلة في مؤتمر الحوار لتنفيذ مخرجاته، وعلى ان تعرض خارطة الطريق ويتم المصادقة عليها في الجلسة العامة الثالثة لتكون مخُرجاً ملزماً من مخرجاته. وفي الأخير فأننا نؤكد بأن مواقف المكونين تنبع من حرصهما على إنجاح الحوار والخروج بنتائج يقبلها أبناء الوطن شمالاً وجنوباً تعبر عن طموحهم في إقامة الدولة المدنية الحديثة القائمة على العدالة والمساواة. صادر بتاريخ 7/أكتوبر/2013م ممثل الحراك الجنوبي السلمي