الصليب الأحمر تتمنى عودتها إلى دماج لإجلاء جرحى آخرين

الصليب الأحمر تتمنى عودتها إلى دماج لإجلاء جرحى آخرين

السياسية - الاثنين 04 نوفمبر 2013 الساعة 08:28 م

قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم بإجلاء 23 جريحاً يعانون من إصابات خطيرة من بلدة دماج الواقعة في شمال اليمن، وإيصال إمدادات طبية إلى هذه البلدة، في إطار عملية إنسانية اضطلعت بها بعد تأخيرها عدّة أيام. وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في صنعاء السيد "سيدريك شفايزر" في بلاغ صحفي: "لقد سُمح لنا أخيراً بالوصول إلى دماج اليوم بعد مباحثات طويلة مع الأطراف المشاركة في القتال، فقمنا بإجلاء 23 جريحاً من الجرحى الذين يعانون من الإصابات الأشد خطورة، ونرجو أن نتمكّن من القيام بعمليات إجلاء أخرى. ويُعدّ إجلاء هؤلاء الجرحى تطوراً إيجابياً على الرغم من تأخير العملية. ولكن ما زال هناك المزيد من الجرحى المحتاجين إلى العلاج، ونرجو أن نعود إلى دماج قريباً لمساعدتهم". وقد نُقل الجرحى إلى مطار صعدة براً ثّم نُقلوا إلى صنعاء جواً لتلقي العلاج اللازم. وقامت اللجنة الدولية بتوفير الأضمدة اللازمة لتقديم الإسعافات الأولية للمصابين في أماكن وجودهم. وكان موظفو اللجنة الدولية في صعدة مستعدين منذ الأسبوع الماضي لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة لسكان دماج والمناطق المحيطة بها، الذين يعانون من عواقب القتال الجاري بين الجماعات المسلحة. وتحافظ اللجنة الدولية على حضورها في اليمن منذ عام 1962. وتكرّر اللجنة الدولية دعوة كافة الأطراف المشاركة في القتال إلى إبداء الاحترام اللازم لأرواح الجميع وسلامتهم الجسدية. ويجب أن يتلقّى الجرحى الرعاية الطبية التي يحتاجون إليها، وأن تحظى مرافق الرعاية الصحية بالحمايةولا تهاجم.