الإتحاد الأوربي يؤكد أن مساعداته لليمن ستستمر في مختلف المجالات

الإتحاد الأوربي يؤكد أن مساعداته لليمن ستستمر في مختلف المجالات

السياسية - الاثنين 02 ديسمبر 2013 الساعة 04:01 م

أكد وفد من الإتحاد الأوربي، أن مساعدات الإتحاد، لليمن ستستمر في مختلف المجالات وبما يسهم في الانتقال والتغيير وفقا لمقتضيات المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الأمن 2014 و2051. آ كما أكد الوفد الذي يمثل مدير دائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية وإيران والعراق بالإتحاد الأوربي كرستيان برجر ومسؤولة اليمن والخليج في الاتحاد الأوربي ، كلودي فيرون رافييل، خلال لقائه الرئيس عبدربه منصور هادي، تأييد الإتحاد الأوربي للرئيس هادي في كل الإجراءات والخطوات التي تترجم تنفيذ بنود المبادرة الخليجية بصورة كاملة غير منقوصة. وثمن الوفد الخطوات التي تم إحرازها في تنفيذ اتفاق التسوية السياسية والدور الاستثنائي والحيوي الذي اضطلع به هادي في طريق حلحلة الأزمة وإخراج اليمن إلى بر الأمان. واستعرض الرئيس هادي، خلال اللقاء الذي حضرته رئيس بعثة الاتحاد الأوربي لدى اليمن ، بتينا موشايت، والمسؤول السياسي في البعثة جوليان بورتم بورج، المستجدات الراهنة في اليمن على صعيد التسوية السياسية من مختلف الجوانب. وأعرب هادي عن تقديره البالغ للمساعدات التي يقدمها الإتحاد الأوربي لليمن في المرحلة الراهنة، وخاصة في المجال الأمني، مشيرا إلى أن بناء مراكز للشرطة في عواصم المحافظات بالبلاد بصورة مركزية بدعم من الاتحاد الأوربي سيمثل أثرا طيبا وبارزا في طريق التعاون المستمر بين اليمن والإتحاد. وأكد هادي الحاجة الماسة لمساعدات الإتحاد الاوربي في مختلف المجالات في المرحلة المقبلة في الجوانب الفنية والأمنية والإقتصادية.