قناة آزال تدين احتجاز مصورها عبدالرحمن الحنبصي وتطالب بسرعة اطلاق سراحه

قناة آزال تدين احتجاز مصورها عبدالرحمن الحنبصي وتطالب بسرعة اطلاق سراحه

السياسية - الجمعة 06 ديسمبر 2013 الساعة 10:01 ص

دانت قناة أزال الفضائية عملية احتجاز المصور عبدالرحمن الحنبصي من قبل عناصر الأمن والجيش أثناء أداء واجبه الإعلامي في تصوير وقائع الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبنى مجمع العرضي بوزارة الدفاع ضمن قنوات إعلامية كانت متواجدة في موقع الحدث. واستنكرت القناة في بيان صادر عنها اعتقال مصورها ومنعه من تصوير الحدث واقتياده إلى مكان مجهول ومصادرة كاميرته , رغم حرص القناة على نقل الحقائق بحيادية والتعاطي معها من منظور الواجب الإعلامي الوطني الذي يفرض على القناة تغطيته مثل باقي القنوات الفضائية. وحملت قناة آزال وزارتي الدفاع والداخلية والحكومة مسؤولية هذا الانتهاك الخطير الذي يعد انتهاك لحرية الإعلام والكلمة ومصادرة الحقيقة وتعتيمها في الوقت الذي تشهد فيه البلاد ظروف وأحداث جمة تتطلب من الإعلام الرسمي والمستقل نقلها لمواكبة الحدث والتحذير من مخاطر استهداف الوطن. وإذ عبرت قناة ازال عن أسفها لهذا التصرف الهمجي غير المبرر ضد مصور القناة واحتجازه دون أي مصوغ قانوني , وحمل نوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية مسؤولية الاعتداءات المتكررة التي تستهدف طاقم القناة.. واكدت ان العصا الغليظة يجب ان تشهر في وجه الارهابيين وليس في وجه الاعلاميين. ودعا القناة , الأجهزة الأمنية الى التعامل المسؤول مع الإعلاميين الباحثين عن الحقيقة والذين يقفون في خندق واحد لمواجهة الهجمة الارهابية التي تستهدف البلد . وطالبت قناة أزال الفضائية وجميع موظفيها سرعة الإفراج عن الزميل المصور عبدالرحمن الحنبصي ووضع حد لمثل هذه الانتهاكات الخطيرة التي لا تخدم العمل الإعلامي وتضيق الخناق على هامش الحرية , كما طالبت المنظمات والنقابات الإعلامية الحقوقية بإدانة هذه التصرفات العدائية ضد الإعلاميين ووضع حد لها .