الموجز

وكيل الأمم المتحدة في صنعاء لترتيب ميزانياتهم التشغيلية للعام 2019

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2018-11-29 16:39:24

يواصل وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك زيارته لليمن واصلاً هذه المرة إلى صنعاء.

وقال لوكوك، في مؤتمر صحفي عقب وصوله: "أتيت إلى اليمن بسبب الأوضاع الإنسانية المتدهورة والتي تدهورت منذ زيارتي السابقة".

وأضاف، "قدمت إحاطة متكررة إلى مجلس الأمن تتضمن خمسة أشياء نريدها أن تحدث، وهي: تحسين الأوضاع، وتخفيف معاناة الناس، ووقف إطلاق النار، خصوصاً حول المرافق التي تستخدمها مرافق الإغاثة والتي هي ضرورية لحركة مرور الإغاثة خصوصاً في الحديدة، وتوفير الموارد الاقتصادية الكافية، ودفع الرواتب، وحقن العملة الصعبة في الأسواق لضمان استقرار سعر العملة".

يطالب الوكيل بـ”بيئة مواتية لحركة وتدفق المساعدات الإنسانية بشكل سلس وإبقاء الموانئ والطرق مفتوحة، لضمان حرية الحركة لكافة المرافق التي تحتاج إليها مواد الإغاثة الإنسانية، ومنح التأشيرات والسماح بدخول وتخليص كافة الشحنات الإنسانية، بالإضافة إلى السماح لكافة العاملين في المجال الإنساني لإجراء التقييمات الملائمة للأوضاع الإنسانية”.

الوكيل تحدث عن رغبته اللقاء بمن قال إنهم “العاملون في المجال الإنساني الذين يعملون في أكثر من 200 منظمة إنسانية شريكة تعمل في الاستجابة الإنسانية في اليمن، وأشكرهم على جهودهم الإنسانية".

وذلك بعد أسبوعين من إقرار الحوثي تجميد عمل منظمات المجتمع المدني في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتها.. ووفقاً لوثيقة رسمية، فقد وجه رئيس المجلس السياسي مهدي المشاط وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة الحوثي، بوقف وحظر إصدار أو تجديد تراخيص منظمات المجتمع المدني من نقابات العمال والمنظمات والاتحادات والجمعيات الخيرية.