في اجتماع برئاسة هادي.. لجنة تحديد الأقاليم تبدأ بمناقشة تحديد الولايات

في اجتماع برئاسة هادي.. لجنة تحديد الأقاليم تبدأ بمناقشة تحديد الولايات

السياسية - الأحد 09 فبراير 2014 الساعة 05:11 م

بدأت لجنة تحديد الأقاليم بمناقشة قضية تحديد الولايات في إطار الأقاليم وفقا لمخرجات الحوار الذي اختتم أعماله مؤخرا بصنعاء. آ وترأس الرئيس عبدربه منصور هادي، اجتماعا للجنة، دعا خلاله أعضاءها إلى تحمل مسؤولياتهم الكاملة التي قال إنها " تتطلب منهم حسن الاختيار والتدقيق فيما هو افضل وما يخدم اليمن ومستقبله في ضوء مخرجات الحوار". وتم في اللقاء مناقشة " تحديد الولايات (المحافظات) في إطار الأقاليم وفقا لمخرجات الحوار وعلى أساس أفضل الممارسات والمعايير الدولية في إدارة الدولة الاتحادية الحديثة وعلى مبادئ تحقيق الإرادة الشعبية والعملية الديمقراطية بأعلى مستويات الشفافية والتزام المواطنة المتساوية والعدالة والحرية وفقا لأساس الدولة المدنية الحديثة وبما يحقق للنظام الإتحادي التنافس الإيجابي بين الأقاليم والتكامل الذي يضمن توظيف الموارد في كل إقليم والتكامل مع الأقاليم الأخرى وفقا لحقيقة التجانس وضمان الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وبما يلبي احتياجات الشعب في حياة حرة وكريمة". آ وجدد رئيس الجمهورية، التأكيد خلال اللقاء على أن مؤتمر الحوار هدف إلى إخراج اليمن من محنة الخوف من الخطر الداهم الى واحة المستقبل الأفضل والتطور". كما جرى خلال اللقاء استعراض ملخصا عن حلقات نقاشية والعروض العلمية المقدمة حول النظام الاتحادي والمميزات الخاصة به من الجوانب الإدارية والاقتصادية والأمنية. وأكدت نقاشات أعضاء لجنة تحديد الأقاليم، أن " لكل إقليم دور قيادي في التنمية الاقتصادية وبما يضمن للدولة الاتحادية ظروف معيشية متكافئة في جميع الأقاليم عبر تعزيز التعاون والتضامن بينها"، مبينة أن، الدستور سيحدد مستوى النظام في الدولة بصلاحيات تتحدد فيه وبهدف ضمان الشراكة العادلة في الثروة والسلطة والحفاظ على الأمن والسلم الإجتماعي ووحدة واستقرار اليمن. كما أكدت نقاشات أعضاء لجنة تحديد الأقاليم، أن " نظام الدولة الاتحادية هو أكثر الأنظمة فعالية في المجالات التنموية والاقتصادية على أساس الإدارة الحديثة والقريبة من الناس وتلبية حاجاتهم بصورة عادلة ومنصفة دون اقصاء أو إجحاف".