نقل متسارع لأسلحة ومقاتلين جهة مطار الحديدة واستحداث مواقع وأنفاق

@ الحديدة، نيوزيمن، خاص: الحديدة

2019-12-01 21:35:53

تستمر عمليات تسلل ونقل للأسلحة والذخائر إلى جبهة وجهة مطار الحديدة بواسطة عناصر تابعة للمليشيات الحوثية، في حين دفعت المليشيات مجاميع كبيرة وتعزيزات إلى حي منظر جنوب مدينة الحديدة.

وذكرت لنيوزيمن مصادر رصد ميدانية، أن مليشيا الحوثي سرعت مؤخراً وتيرة نقل أسلحة وذخائر إلى جبهة المطار، جنوب المدينة، بينما كانت العملية تتم بوتيرة ثابتة ولكن أقل من حيث العدد والكميات طوال الأشهر الستة الماضية.

وأضافت المصادر إن عناصر حوثية تتسلل تباعاً حاملة الذخائر والأسلحة.

وقال مصدر خاص، إن مسلحين وعناصر حوثيين محملين بالذخائر يسلكون طريقاً يمر بجوار مسجد النصر في مدينة أمين مقبل السكنية.

راصد ميداني قال إن عناصر حوثية تتسلل فرادى خلال ساعات الليل بصورة يومية، مؤخراً، وتحمل على ظهورها ذخيرة ويتم رصدها خلال دروب تمر بمدينة أمين مقبل السكنية باتجاه المطار.

وتفيد المعلومات زيادة الحوثيين تحركاتهم وعمليات التسلل ونقل الذخائر خلال الأسابيع الأخيرة، تزامناً مع تصعيد العمليات العسكرية في مناطق الحديدة الجنوبية والساحل الغربي.

ويقول أحد المصادر "وكأنهم (الحوثيون) يعدون ويجهزون مواقع بالقرب من الأنفاق التي حفروها غرب المطار".

ومساء السبت رصدت أعداد كبيرة من المسلحين وتعزيزات وآليات عسكرية في منظر جنوب مدينة الحديدة بالترافق مع عمليات قصف بالمدفعية والأسلحة الثقيلة، وفقا لمصدر عسكري ميداني.

تزامنا قصفت المليشيات مواقع القوات المشتركة في الدريهمي والجاح جنوب الحديدة، بينما أحبطت القوات تسللات حوثية الليلة السابقة في الدريهمي على خط واحد مع التصعيد والتحركات في المطار وحي منظر وإلى تخوم الدريهمي.

في السياق كشفت مصادر استخباراتية عن مراكز رئيسية وأخرى مستحدثة لتشغيل وتوجيه الطائرات المسيرة في مناطق ومواقع عسكرية كرستها المليشيات في شمال شرقي الحديدة والجنوب الشرقي.