صوت من الجنوب: جريمة اغتيال الحمادي من توقيع "الإخوان"

@ المكلا، نيوزيمن، عبدالله الشادلي: السياسية

2019-12-03 22:27:37

اتهم ناشطون، من أبناء المحافظات الجنوبية، حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان، بالوقوف خلف جريمة اغتيال العميد عدنان الحمادي، قائد اللواء 35 مدرع بمحافظة تعز وسط البلاد.

وشدد ناشطون من أبناء حضرموت، على ضرورة وضع حد للمؤامرات الشريرة لتنظيم الإخوان، لتصفية القادة العسكريين الوطنيين، الذين سطروا مواقف خالدة في مواجهة ميليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن.

وفي رد على استطلاع لـ"نيوزيمن"، عبر تطبيق المراسلات "واتس آب"، أجمع غالبية المشمولين، على تورط حزب الإصلاح في تنفيذ جريمة اغتيال قائد اللواء 35 مدرع.

واعتبروا أن "اغتيال العميد عدنان الحمادي، وقبله العميد منير اليافعي (أبو اليمامة) يثبت مدى الخطر الذي بات يشكله الإخوان في اليمن، داعين إلى التعامل بجدية مع التنظيم الذي لا يختلف عن التنظيمات الإرهابية العالمية".

في حين وصف الصحفي الجنوبي صالح أبو عوذل، تصفية العميد عدنان الحمادي بأنها "عملية استنساخ لعملية اغتيال إبراهيم الحمدي، حين تم اغتياله مع شقيقه".

وقال أبو عوذل، في منشور على حسابه في فيسبوك: "جرت تصفية الحمادي بنفس السيناريو، يُقتل مع شقيقه لإكمال العملية وإخراجها بحرفية".

وكان رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، قد بعث ببرقية عزاء لذوي قائد اللواء 35 مدرع مشيدا "بمواقف الشهيد عدنان الحمادي في التصدي لمليشيا الحوثي، وفي مواجهة إرهاب جماعة الإخوان، وسعيها لتحويل مدينة تعز إلى إمارة إسلامية تابعة للجماعة".