انقسام بالمكلا بين جناح باعوم وبامعلم.. عصيان مدني بالجنوب ودعوات لتظاهرات بالمكلا

انقسام بالمكلا بين جناح باعوم وبامعلم.. عصيان مدني بالجنوب ودعوات لتظاهرات بالمكلا

السياسية - الأحد 07 يوليو 2013 الساعة 01:27 م
نيوزيمن

خاص-نيوزيمن: آ شهدت عدد من المدن الجنوبية عصيان مدني شل مدن عدن ولحج والضالع وشبوة آ وحضرموت استجابة للدعوة التي وجهتها فصائل الحراك في ذكرى حرب صيف 94 ، فيما يقول أصحاب محلات تجارية بإن اغلاقهم للمحلات تخوفاّ من الاعتداء عليهم من قبل عناصر الحراك ويفضلون الاغلاق حتى تعود الحياة لطبيعتها. آ وقال شهود عيان لنيوزيمن بمحافظة عدن بأن شوارع المدينة خلت من المارة واغلقت المحلات التجارية حتى ظهر اليوم . وشوهد انتشار للجيش في مديرية المنصورة والشيخ عثمان والمعلا، فيما قام أنصار الحراك بإحراق الاطارات وقطع الشوارع بالاحجار. وفي لحج قال شهود عيان بأنه تم إغلاق الطريق التي تربط بين الجنوب والشمال سابقا، كما قطع أخرون في الضالع الطريق التي تربطها بمديرية قعطبة إحدى مديريات إب سابقا. آ  وانقسم الحراك في المكلا بين مؤيد للعصيان و آخر يرفض بعد دعوة مجلس الحراك الذي يراسه حسن باعوم لمليونية في المكلا مساء اليوم . ومن المقرر أن تشهد مدينة المكلا مسيرة مليونية هى الثامنةآ  دعا لها تيار باعوم ، وسط انقسام واضح بين قيادات الحراك الجنوبي في المدينة. وقالت مصادر نيوزيمن بان المسيرة تشهد تحديا لتيار باعوم آ في ظل إصرار فصيل الشيخ أحمد بامعلم على إقامة عصيان مدني، متوقعه فشل الحشد للمسيرة. وقالت المصادر بأن استجابة وصفتها بالجيدة للاستجابة للاضراب . وشهدت مدينة تريمآ  عصيان مدني شامل أغلقت فيه المحلات التجارية ، لكنها لم تشهد قطع طرقات أو إحراق للاطارات كالمدن الاخرى عدن وغيرها. وقطع محتجون طريق واصلة إلى الشمال تمر وسط مدينة ، كما اغلق محتجون طريق واصلة إلى مدينة قعطبة التي كانت تتبع محافظة إب قبل تقسيم اداري اخير ضمت بموجبه إلى الضالع . آ  وأصدر الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد ورئيس أول حكومة بعد الوحدة حيدر أبوبكر العطاس والوزير السابق صالح عبيد أحمد بياناً مشتركاً قبل ثلاثة من حلول الذكرى التاسعة عشرة لاجتياح مناطق الجنوب. وقال القادة الثلاثة وأنتم تستعدون لتنظيم وانطلاق المليونية الثامنة التى تحتضنها المكلا عاصمة حضرموت العلم والخير والحضارة والتاريخ إنما تعبرون عن الاصرار المتجذر والعزيمة الفولاذية واﻹرادة الحية المتجددة التي ï»»يمكن كسرها أو احتواؤها، ï»·نها تمثل نبض الحياة والتوق إلى الحرية مهما عظمت التضحيات وغلى الثمن أو طال الزمن، فإرادة شعبنا الجنوبي الصابر هي المنتصرة بمشيئة الله، لان ارادة الشعوب من إرادة الله. وأضاف البيان: إن هذه المليونية الثامنة في تاريخ نضال شعبنا اï»·بي منذ انطï»»ق الحراك السلمي الجنوبي الشعبي تعبر أبلغ التعبير عن آمال وتطلعات وإرهاصات شعبنا الحر الذي انتفض وï»» زال في وجه (الاحتلال) والظلم لكي يستعيد حريته وهويته وحقه في تقرير مصيره، وفي نفس الوقت هو رفض للظلم والقهر والاستعباد والاستغلال ونهب مارسه وï»» يزال حكام صنعاء ومتنفذوها يمارسونه ضد الجنوب وأبنائه منذ قرابة العقدين وهو ما يستحق منا أن نعظم هذا الصمود. ويشير بيان ناصر والعطاس وعبيد إلى أن القادة الثلاثة يؤيدون تنظيم الاحتفال في المكلا. وغالباً ما تخالف مواقفهم القرارات الصادرة من علي سالم البيض.