حلف قبائل حضرموت يحتجز 19 عسكرياّ كانوا على متن الطائرة التي هبطت اضطراريا بالمسيلة

حلف قبائل حضرموت يحتجز 19 عسكرياّ كانوا على متن الطائرة التي هبطت اضطراريا بالمسيلة

السياسية - الاثنين 03 مارس 2014 الساعة 01:13 م

خاص-نيوزيمن: كشفت مصادر عسكرية لنيوزيمن إن الطائرة التي هبطت اضطراريا مساء أمس الاحد في منطقة الهجلة بحضرموت كان على متنها 19 عسكريا بينهم طياران. وأوضحت المصادر إن الطاقم توزع ما بين ستة من طاقم الطائرة واثنين شرطة جوية و 11 جندي من حراسة المسيلة ركبوا الطائرة من الريان. والطائرة نوع انتينوف An-26روسية برقم جانبي 1177. ونقل الزميل سامي نعمان عن طاقم الطائرة إنه محرك الطائرة الأول توقف، وبعدها وفي أقل من دقيقة توقف المحرك الآخر.. وأضاف اختار الطاقم أفضل مكان ملائم للهبوط، ونفذت الطائرة ما يسمونه بالهبوط الشراعي، في أرض مستوية وإن كانت صحراوية حجرية بعض الشيء، وتم تنفيذ الهبوط دون إنزال العجلات (من شأن انزالها أن يكون اكثر خطورة ويؤدي إلى تحطمها بعنف وربما انفجارها أو احتراقها)، وتدحرجت الطائرة عشرات الأمتار قبل أن تتوقف.. وتابع كان الهبوط موفقاً للغاية وأفضل ما يمكن ان يقوم به طيار محترف في وضع كهذا، نجا معه الجميع، وخرجت الطائرة بأقل قدر من الأضرار. إلى ذلك قالت مصادر نيوزيمن آ أن العسكريين تم احتجازهم من قبل مسلحي حلف حضرموت. ولم يكشف مسلحو قبائل حضرموت عن وضع الجنود، واكتفوا بالقول إنهم اسعفوا ثلاثة من المصابين وانهم في ضيافتهم. علماً بأن مسلحي قبائل حضرموت يحتجزون أكثر من عشرة جنود منذ عدة أسابيع.