إب.. عشرات الوفيات والمسافة صفر بين نزلاء السجون وغياب أدنى درجات السلامة

@ إب، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-06-03 11:20:33

أفادت مصادر محلية بتزايد أعداد الوفيات من يوم لآخر في محافظة إب الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي.

وذكر شهود عيان أن حالات عدة تم دفنها خلال الأيام الماضية، توفيت داخل البيوت؛ بعد حوادث موت لافتة حصلت في بعض المستشفيات، ما أدى إلى تخوف الناس من الذهاب إليها.

من جهة ثانية ناشد نزلاء السجن الاحتياطي وبعض المهتمين مكتب الصحة في المحافظة إنقاذ أكثر من 500 سجين يعيشون وضعا صحيا حرجا.

وتقول الأنباء إن السجناء يعيشون وضعا بالغ الحساسية حتى بعد تخفيفهم من 1000 سجين إلى 500، بسبب التزاحم الكبير على مستوى الغرفة الواحدة.

يأتي ذلك في ظل غياب تام للكادر الصحي، وهو ما يدفع إدارة السجن من وقت لآخر إلى الاستعانة ببعض النزلاء ممن لديهم خبرة، لمواجهة الحالات الطارئة.

وتقول التقارير إنه من الصعوبة تطبيق "إجراءات السلامة" التي توصي بها الجهات الصحية؛ نتيجة الزحام وانعدام أدوات النظافة والحماية بكل أشكالها، مع التأكيد على المسافة صفر بين النزلاء.

ورغم الوضع الذي تعيشه المحافظة بشكل عام إلا أن ذلك لم يفلح لدى السلطة المحلية التي تنشغل بجمع الضرائب دون أن تكلف نفسها تقديم أبسط الأدوات بحسب المواطنين.

هذا وما زالت محافظة إب تسجل أعلى معدل وفيات بعد عدن وصنعاء، في ظل قلق يسيطر على سكان المدينة.

الجدير بالإشارة أن المليشيا لم تعترف حتى اللحظة بوجود كارثة وبائية، مع تخبط واضح يبديه وزير الصحة المعين من قبلها.