ناطق القوات المشتركة: إطلاق سراح 30 صيادا يمنيا و"تواصل عال" في الحكومتين

@ الحديدة/المخا، نيوزيمن، خاص: الحديدة

2020-06-05 04:32:29

أكد الناطق الإعلامي باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي إطلاق عشرات الصيادين اليمنيين المحتجزين من قبل الجانب الإريتري وبصدد استكمال إطلاق البقية، كما أكد احتجاز عناصر بحرية إرتيرية وإخضاعها للتحقيق.

وقال العقيد وضاح الدبيش لنيوزيمن، فجر الجمعة، إنه تم إطلاق سراح 30 صيادا يمنيا من قبل الجانب الإريتري من جملة 100 صياد احتجزوا مؤخرا.

مضيفا إن البقية وعددهم 70 صيادا محتجزا سوف يتم إطلاق سراحهم خلال الأيام القادمة.

وأكد وضاح الدبيش لنيوزيمن استمرار التواصل والمحادثات بين الجانبين في هذا الصدد بعد توتر ساد خلال الأيام الأخيرة جراء قيام زوارق إرتيرية بانتهاك المياه الإقليمية اليمنية واختطاف عشرات الصيادين اليمنيين وزوارق صيد يمنية.

ونشأت اتصالات ومحادثات بين الجانبين خلال اليومين الأخيرين لحل الإشكالات واحتواء التوتر ووضع معالجات لمنع تكرار الاعتداءات على الصيادين اليمنيين.

>> خفر السواحل تحتجز زوارق ارتيرية حاولت اختطاف صيادين يمنيين

في السياق قال الناطق الإعلامي باسم القوات المشتركة لنيوزيمن: "هناك تواصل مع الحكومة الإرتيرية على مستوى عال في الحكومة".

إلى ذلك قال المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، في تصريحات أوردتها وكالة الأناضول، إن قوات خفر السواحل في قطاع البحر الأحمر احتجزت في وقت متأخر مساء الأربعاء، 8 من قوات خفر السواحل الإرتيرية أثناء دخولهم المياه الإقليمية، بالقرب من جزيرة حنيش جنوب البحر الأحمر- قرب باب المندب.

وأضاف، الدبيش، إن 4 زوارق بحرية دخلت المياه الإقليمية للمرة الثانية وبعد ساعات قليلة من اختطافها لأربعة صيادين يمنيين، ما اضطر قواتنا للتصدي لها والقبض على زورقين وهروب اثنين.

وأوضح أنه تم احتجاز الزورقين وعليهما 8 جنود بينهم قائد المجموعة، 4 منهم بلباس عسكري و4 بلباس مدني وجميعهم مسلحون، ومن ثم اخضاعهم للتحقيق.

وتابع: سبق أن حذرنا القوات الإرتيرية بعدم الدخول للمياه الإقليمية اليمنية أكثر من مرة، إلا أن تحذيراتنا قوبلت بالاستهتار، مما اضطرنا للتعامل معها وفقا للقوانين الدولية