الإصلاح يحاول ترميم ما خلفته تسريبات سالم ضد السعودية والتحالف

@ تعز، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-08-13 17:25:56

يواصل حزب الإصلاح، فرع تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن، حملة احتواء تبعات تسريبات المتطرف عبده فرحان المخلافي، قائدهم العسكري في محافظة تعز ضد التحالف العربي.

حيث حشد حزب الإصلاح عناصره المدنيين والعسكريين والأمنيين، وأخرجهم في تظاهرتبن، صباح اليوم الخميس، في مدينة تعز ومدينة التربة مركز مديرية الشمايتين من أجل بعث رسالة للتحالف العربي. 

ورفع المشاركون في مسيرتي الإصلاح شعارات تعبر عن تأكيد قيادة الحزب عن رفضها لمشاريع الاستقطاب التي تسعى للإضرار بمصالح الجمهورية اليمنية وجارتها الكبرى قائدة التحالف العربي المملكة العربية السعودية.

وقال بيان المسيرة بأنهم يؤكدون على العلاقات المشتركة والمصير الواحد بين اليمن والمملكة العربية السعودية في معركة الهوية والوجود والتصدي للأطماع الفارسية، كما أكدوا أن تعز لن تكون يوماً قاعدة انطلاق لأي قوة تريد المساس بالمصالح السعودية. 

ولم ينس حزب الإصلاح دعوة التحالف العربي لتمويل ما يسمونها معركة تحرير تعز رغم توقف المعارك بينهم وبين مليشيات الحوثي في المحافظة منذ أكثر من عامين بناء على اتفاق غير معلن أبرم بين الطرفين بوساطة قطرية.

وتأتي مسيرتا الإصلاح بعد أسبوع من تسريب تسجيل مرئي لمستشار المحور وقائد الجناح العسكري لتنظيم الإخوان في تعز عبده فرحان المخلافي المكنى "سالم"، والذي كشف فيه تحالفهم مع جماعة الحوثي من أجل اجتياح مديريات الحجرية والساحل الغربي وصولاً إلى مضيق باب المندب. 

كما سخر القيادي الإخواني عبده فرحان المخلافي من ما يسميه عجز السعودية عن حماية حدودها من مليشيات الحوثي، ووصف قيادة وضباط التحالف العربي بالانجاس، وكشف عن استعداد تركيا لتزويد الإخوان في تعز بعربات وآليات عسكرية.