الموجز

من نهم إلى مأرب.. الحوثي يلتهم المناطق المحررة شمال اليمن

@ عدن، نيوزيمن، محمد الجنيدي: تقارير

2020-09-20 01:53:44

تتراجع حكومة الشرعية من مناطقها شمال اليمن، يوماً بعد آخر، بفعل ضربات الحوثيين، ذراع إيران في البلاد، فما إن سقطت نهم، حتى انهارت هذه الحكومة من الجوف، وصولاً إلى تهاوي بعض مواقعها في مأرب اليوم.

ويرى سياسيون، سلسلة هذه الهزائم، أنها جاءت نتيجة لخيانات داخل الشرعية.

ويقول المحلل السياسي، عبدالملك اليوسفي، لنيوزيمن، إن الميليشيا الحوثية، تستمد قوتها من الخيانات التي تحصل داخل الشرعية، مشيرا إلى أن ما حصل في الجوف ونهم، أقرب للتسليم.

ويعتقد اليوسفي، أن تهاوي حاجز الصد أمام الحوثيين شمالاً، جاء نتيجة للفساد وإضعاف معسكر الشرعية بفعل الاختراق لها من المشروع التركي الذي قال انه مدعوم قطرياً.

ولا يرى اليوسفي، أن هذه التقدمات لميليشيا الحوثيين جاءت بفعل ازدياد قوتها، لافتاً إلى أن الميليشيا أضعف اليوم مما كانت عليه من قبل.

وقال، إن الحاضنة الشعبية للحوثيين في مناطقها شمالاً، تتراجع يوماً بعد آخر، إثر جرائم الميليشيا، بل إن الناس تزداد عدائية لهذه الجماعة - حد قوله.

ودعا اليوسفي، لتطهير الشرعية من الاختراقات القائمة، محذرا في ذات الوقت من انحراف ميزان القوة لصالح الحوثيين بفعل الاضعاف المتعمد للشرعية.

ويتهم حزب الاصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان في اليمن، باختطاف حكومة الشرعية، كما يتهم بإدارة الجيش.

واوكلت مهمة تحرير محافظات الشمال منذُ سنوات، لحزب الإصلاح، لكنه أخفق في عملية التحرير، وبات اليوم يخسر أيضاً المناطق المحررة.

وتخوض قبائل مأرب، ومنها قبيلة مراد، مواجهات مع الحوثيين في المحافظة، منذُ أيام، منعاً لسقوطها بيد الجماعة، وسط اتهامات للشرعية بعدم إسناد القبائل.

وقال الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، حمزة طليان المرادي، ‏السبت، إنه لم يتم إسناد القبائل بأي قوة من الجيش.

بموازاة ذلك، ‏دعا الصحفي اليمني، صالح البيضاني، إلى دعم قبيلة مراد، وهي إحدى القبائل التي تخوض مواجهات مع الحوثيين بمأرب.

وقال البيضاني: ‏باختصار شديد؛ قبيلة مراد تحتاج لدعم عسكري حقيقي وليس مجرد تغريدات على تويتر مثل التي تم رفد قبائل حجور والبيضاء بها!