الإعدام لـ5 مدانين بتعذيب وقتل الأغبري والسجن سنتين للسادس (موسع)

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-10-17 18:57:16

قضت المحكمة الابتدائية شرق أمانة العاصمة صنعاء، في جلستها السبت، بالإعدام لخمسة مدانين في قضية تعذيب وقتل الشاب عبدالله الأغبري.

وقضى منطوق الحكم بإدانة المتهمين من الأول حتى الخامس بارتكاب جريمة التعذيب والقتل ومعاقبتهم بالإعدام قصاصاً رمياً بالرصاص حتى الموت..

والمدانون الخمسة هم: عبد الله حسين ناصر السباعي، وليد سعيد صغير العامري، محمد عبدالواحد محمد الحميدي، دليل شوعي محمد الجربة، ومنيف قائد عبدالله مغلس.

كما أدانت المحكمة المتهم السادس عبدالله إسماعيل القدسي، بعون المدانين الخمسة في ارتكاب الجريمة، وقضت بمعاقبته بالسجن سنتين تبدأ من يوم القبض عليه.

وبشأن المتهمين السابع عدنان ناصر حسين السباعي، والثامن صدام حسين ناصر السباعي (الفارين من وجه العدالة) قضت المحكمة بإنشاء ملف مستقل لهما وتبدأ محاكمتهما بعد انتهاء النشر.

ونص منطوق الحكم بمصادرة المضبوطات في القضية وإلزام المدانين بدفع غرامات وخسائر أهل الضحية بـمبلغ 400 ألف ريال.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين، من الأول إلى الخامس بأنهم في تاريخ 26 أغسطس 2020م قتلوا عمدا وعدوانا وبطريقة مباشرة مسلما معصوم الدم هو المجني عليه عبدالله قائد عبدالله الأغبري.

وبيّن قرار الاتهام أنهم انهالوا بكل وحشية بالجلد على عموم جسم المجني عليه بالصفع والركل واللكم، وصدرت منهم تلك الأفعال بالتناوب والتعاقب لقرابة ثلاث ساعات بقصد قتله، مستخدمين في ذلك أسلاكا كهربائية مختلفة الأحجام والأنواع، بالإضافة إلى قبضات الأيدي، وكذا الارجل ركلا وضربا بالركبة حتى بلغ مجموع افعالهم على جسم المجني عليه 793 فعلا، وكان تعاقبها واجتماعها كافيا لإزهاق روحه حيث نتج عن مجموعها حدوث إصابات ونزيف دموي في الدماغ والصدر وتهتك ونزيف عضلات الأطراف العلوية والسفلية والتي أدت إلى وفاته، بحسب ما أكد تقرير الطبيب الشرعي.

وأشار قرار الاتهام إلى أن المتهمين السادس والسابع قاما بتضليل القضاء بأن غيرا حالة الأشياء المتصلة والمستعملة في الجريمة مع علمهما بذلك، بينما المتهم الثامن، وجهت له تهم التحريض على تضليل القضاء.