نائبة البعثة الأممية تعرب عن تأثرها بما شاهدته من جرائم مليشيا الحوثي في حيس

@ المخا، نيوزيمن، خاص: الحديدة

2020-11-11 17:20:08

عبّرت نائبة البعثة الأممية لاتفاق الحديدة دانييلا كروسلاك، يوم الأربعاء، عن تأثرها العميق بما شاهدته من جرائم مليشيا الحوثي.

وقالت كروسلاك، خلال زيارة إلى مدينة حيس رفقة الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار للاطلاع على حجم معاناة السكان، إن معاناة السكان كبيرة خصوصا الأطفال.

وأضافت، إن وجودها في حيس اليوم هو للتعبير عن القلق فيما يتعلق بالقتال الدائر في حيس ويجب أن نعالج هذا الأمر بشكل مشترك ضمن الإطار المتفق عليه والآليات المتفق عليها بغية تحقيق تقدم بين الطرفين.

وأوضحت، نحن جميعاً هنا في خندق واحد لمساعدتكم للوصول للسلام المنشود، معربة عن تمنياتها أن يكون الوضع أفضل مما هو عليه خلال زياراتها القادمة.

وأكدت، أن دور الأمم المتحدة يتمحور حول تسهيل ومساعدة الطرفين للتوصل إلى حلول، مشددة على ضرورة العودة إلى الآليات المتفق عليها للوصول إلى السلام.

وأشارت إلى أن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة للبعثة الأممية هو سلامة المدنيين وهو السبب في وجودنا في حيس.

ورداً على سؤال يتعلق بالضمانات التي تلزم الحوثيين بعدم استهداف المدنيين في حيس قالت، إن التصعيد الذي حصل في أكتوبر دفعنا للانخراط بالتواصل مع الطرفين كي تتحقق التهدئة، وتم ذكر هذا الشيء في التصاريح والبيانات التي صدرت في أكتوبر، وهو الأمر الذي قادنا للوصول إلى هنا اليوم.

وطافت كروسلاك في معرض الصور لضحايا جرائم الحوثي، كما تم عرض فيديو خلال الزيارة يوضح حجم الجرائم والمجازر التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين في حيس.

وقدمت مديرة مكتب حقوق الإنسان فتحية المعمري شرحاً مفصلاً عن أوضاع السكان ومعاناتهم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيا المرتبطة بإيران.