الموجز

ميناء العيسي وابن عديو.. مؤسسة وهمية وميناء خارج القانون لتمويل معارك الإخوان

@ عدن، نيوزيمن، خاص: السياسية

2021-01-13 23:07:31

أشعل افتتاح محافظ شبوة ما وصفه "ميناء قنا" بعد شهرين من إعلان توقيعه العقد مع شركة وهمية تتبع أحمد العيسي؛ وسائل التواصل التي ضجت بالسخرية والنقد لحيل تحالف الفساد والإخوان التي أنتجت أكذوبة الميناء.

المشروع ادعى عديو كلفته 100 مليون دولار، بينما مكان "الميناء" عبارة عن "هنجر" ورصيف لا يتجاوز طوله 10 أمتار، وتم خارج كل مؤسسات الشرعية التي يدعون الانتماء لها.

تحت وسم ‏ ‎#ميناء_قنا_غير_شرعي دعا المغردون لرفض إنشاء ميناء وقاعدة عسكرية إخوانية في محافظة شبوة. 

وقال المغردون، إن الميناء وهمي كبوابة وممر أمن لتهريب الأسلحة والمرتزقة.

وكتب الصحفي صالح أبو عوذل، على حائطه: "‏بكل بجاحة يقول محمد صالح بن عديو إن ميناء قنا ستستفيد منه مأرب والجوف، ونحن نقول إن الدعم العسكري والميليشياوي لسلطة بن عديو، هو عشان ممر آمن لتهريب الأسلحة والمرتزقة". 

الناشط السياسي، سعيد بكران، طرح تساؤلات كثيرة حول هذا الميناء، وقال: نعرف أن الموانئ على البحر العربي لها سلطة هي هيئة حكومية كما الموانئ على البحر الأحمر، ونعرف أيضاً أن السلطة المحلية ليس من صلاحيتها إنشاء وإدارة الموانئ..

وسأل بناءً على ذلك: الميناء يتبع من بالضبط وكيف سيدار؟

والمشتقات النفطية التي ستوردها البواخر للميناء هل ستباع في شبوة فقط أم ستبيع سلطة شبوة المشتقات للمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون شمالاً أيضاً؟ وماذا عن فوارق السعر والأرباح أين ستذهب وكيف يتم مراقبتها من أجهزة الدولة المعنية؟

بكران أضاف، إن كان لعديو حق بفتح منافذ وإنشاء موانئ، فهل يحق لبقية المحافظين فعل ذات الشيء وخدمة محافظاتهم وتوفير موارد غير مركزية ولا تخضع للمركز إدارياً ومالياً؟

وأكد أن الإخوان بارعون بتضليل المجتمعات المحلية يعدونهم بالمصالح والفوائد ويحشدونهم ضد كل من يرفض عبثهم وهدمهم للدولة بأنه لا يريد الخير لهم..

وبدا من معظم التغريدات أن رجل الأعمال المقرب من تنظيم الإخوان، أحمد العيسي، استغل منصبه لإنشاء ميناء وهمي ليستفيد منه مالياً لمآربه الخاصة وبشكل غير قانوني، 

وقال شهاب في هذا الصدد، "من الآخر.. مبروك للعيسي وجلال هادي وعلي محسن الأحمر، على افتتاح الممر البحري الجديد لتهريب المحروقات والممنوعات بما يسمى ميناء قناء في عهد سكرتيرهم الخاص في محافظة شبوة بن عديو". 

مدير تحرير صحيفة 4 مايو، اتفق مع المغردين ‏بأن أضرار إنشاء ميناء غير شرعي بأي محافظة جنوبية، يسهل عملية تهريب الأسلحة، وسيزود ميليشيا الإخوان بأسلحة نوعية من قبل الممولين، والداعمين الإقليميين لهذه الجماعة التي لا تضمر الخير للجنوب، وأكد أن هذا الأمر ينطبق على ميناء قنا الذي يسعى الإخوان لاستثماره كقاعدة عسكرية بشبوة. 

المغرد شهاب ذكَّر الإخوان بسفلتتهم لطريق خط عزان، وقال: "إنه لأجل تسهيل تحركاتهم من الصندقة التي افتتحوها اليوم إلى عتق لسرعة النقل والتهريب. وتحدثنا أمس أن كل ما يفعله من ترميم خطوط هي فقط خطوط عسكرية. 

تحت نفس الهاشتاج، الصحفي محمد بن قرنح الكندي، كتب: ‏حتى الأطفال لا تنطلي عليهم هذه الخدع بإنشاء ميناء وهمي بهدف تصدير النفط، ولكن الحقيقة والواقع هو شبه ميناء أنشأته عصابة بهدف التهريب، وكأننا في دولة من دول أمريكا الجنوبية تشتهر بتهريب المخدرات!!

رئيس صحيفة الأمناء، عدنان الأعجم، نشر صورة الميناء تحتوي على 4 براميل، وعلق ساخراً: ‏هل تعلم أن هذه الأربعة البراميل الخردة مع الصندقة كلفت شبوة 240 مليون دولار

منها 140 مليون دولار  للشركة المنفذة و100 مليون دولار للبحر.

اقرأ أيضا:

>>نافذة بحرية للنفط الإيراني.. العيسي يضع يده على ميناء "قنا" بشبوة

>> ابن عديو وجمهورية أنابيب النفط والغاز الإخوانية.. من قطاع 18 في مأرب إلى سواحل بلحاف شبوة

>> مقاولات بلا مناقصات ومليارات لحسابات خاصة.. مسؤول في مالية شبوة يعري "ابن عديو"