المؤتمر يعلن تأييده للسعودية ويعبِّر عن رفضه لكل ما من شأنه المساس بسيادة واستقلال المملكة

السياسية - منذ 50 يوم و 4 ساعة و 55 دقيقة
الرياض، نيوزيمن:

أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام تأييده وتضامنه، مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، معبراً عن بالغ قلقه بشأن ما ورد بتقرير المخابرات الأمريكية المقدم إلى الكونجرس الأمريكي بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي. 

وعبّر المؤتمر عن رفضه لكل ما من شأنه المساس بسيادة واستقلال المملكة العربية السعودية الشقيقة، وتضامنه الكامل مع قيادتها برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، والشعب السعودي الشقيق، أمام تدخلات الابتزاز الاستخباراتية السافرة والتي تذكّر الشعوب والحكومات العربية والعالمية بتخرصات التقارير الأمريكية السابقة عن ما سُمى بأسلحة الدمار الشامل العراقية، والتي تأكد زيفها وأكاذيبها فيما بعد، مؤكداً رفضه الكبير لتناغم السياسة الأمريكية الإيرانية في عدد من شؤون وقضايا المنطقة. 

‏كما أكد المؤتمر على أهمية الدور الأساسي للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، في الشأن العربي، وما تضطلع به من سياسة الاعتدال والتوازن إقليميا وعربيا ودوليا، وما تبذله من جهود في تعزير الأمن والاستقرار والسلم الإقليمي، وتعزيز النماء الاقتصادي العالمي ومحاربة الإرهاب.