أكاديمي كويتي: غريفيث يسعى لتسليم الحوثيين ثلث اليمن

الحوثي تحت المجهر - منذ 45 يوم و 4 ساعة و 15 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

انتقد رئيس مركز الرؤية للدراسات الاستراتيجية بالكويت الدكتور فايز النشوان الأداء الذي رافق مبعوثي الأمم المتحدة إلى اليمن، منذ بداية الأزمة اليمنية وطريقة تعاملهم المهادِنة في تلطيف الخطر الذي خلف الكارثة والانقلاب والحوثي على الدولة وبسط النفوذ المليشياوي في العاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى.

 وأكد النشوان في ندوة نظمها المنتدى السياسي للتنمية الديموقراطية مساء (الثلاثاء) بعنوان «مشاريع التسوية السياسية في اليمن بين مقاربات الحل وتأجيج الصراع»، أن إدارة الأزمات في العالم لا يمكن أن تساوي بين جماعة متمردة وحكومة شرعية معترف بها دولياً والدخول معها في مفاوضات على قدم المساواة.

واتهم الأكاديمي الكويتي، المبعوث الأممي بالسعي لتسليم جماعة الحوثي ثلث اليمن عبر المبادرة التي يحاول تسويقها في الأروقة الدولية، وطمس مرجعيات الحل المعروفة.

وقال النشوان، إنه لا توجد أي تحركات فعلية وملموسة لهذا المبعوث إزاء التصعيد الحوثي في مأرب التي تأوي مليوني نازح.

بدوره، لفت مسؤول المنظمات الدولية بمكتب وزير الخارجية اليمني، أحمد الشرعبي، خلال الندوة، إلى أن الحوثيين هم المسؤولون المباشرون عن الحرب التي فرضوها على الدولة والشعب اليمني، بعد أن احتلوا صنعاء وانقلبوا على مخرجات الحوار الوطني.

وقال الشرعبي، إن مصدر قوة مليشيا الحوثي في رفض السلام منذ بداية الأزمة تأتي من نزعتهم العسكرية، وتنظيمهم الشمولي السلالي، وقيادتهم الرجعية، وأيديولوجيتهم العقائدية، وعلاقاتهم بإيران والقوى الدائرة في فلكها.