العميد طارق صالح: كل مختطف وأسير هو قضيتنا

السياسية - منذ 41 يوم و 21 ساعة و 26 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

قال العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، الأحد، إن "كل مختطف ومخفي وأسير، هو قضيتنا".

جاء ذلك في تغريدة عبر صفحته في "تويتر"، بالتزامن مع انطلاق حملة إليكترونية واسعة، على منصات التواصل الاجتماعي، لمطالبة المجتمع الدولي، بالضغط على مليشيا الحوثي، "لإطلاق سراح كافة الأسرى وفق مبدأ الكل مقابل الكل".

وقال العميد طارق "أوجاعنا كلنا واحدة، والعدو واحد، ولهذا ملتزمون وندعو دائما لمبدأ الكل مقابل الكل".

وفي تغريدة أخرى قال قائد المقاومة الوطنية: "أخي وابني في سجون الحوثي، مخطوفان.. الأول خطفوه من مستشفى والثاني من الطريق، ندخل السنة الرابعة ولم نسمع حتى أصواتهم".

وأردف:" يذكرونا كل ساعة وكل دقيقة بوجع آلاف العائلات التي تعاني صلف الحوثي واجرامه وعلى مبدأ الكل مقابل الكل".

وانطلقت اليوم الأحد، تظاهرة إليكترونية، على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بإطلاق سراح الأسرى، بمن فيهم محمد بن محمد عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله صالح، المختطفين في سجون مليشيا الحوثي، منذ انتفاضة 2 ديسمبر 2017م.

وتهدف الحملة التي انطلقت في تمام العاشرة مساء بتوقيت صنعاء، إلى حث المجتمع الدولي للضغط على المليشيا الحوثية، بالإفراج عن كافة الأسرى والمخطوفين في سجون مليشيا الحوثي.


وترفض المليشيا الحوثية الإفراج عن كافة الأسرى، وفق مبدأ "الكل مقابل الكل"، وتعمل على تجزئة الاتفاقيات، وعلى الانتقائية وهو ما يكشف تعاملها العنصري مع اليمنيين، بمن فيهم أتباعها.