الانتقالي يحذر الحكومة من التنصل عن التزاماتها للمواطنين

السياسية - منذ 63 يوم و 18 ساعة و 47 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

قال المجلس الانتقالي الجنوبي، الاثنين، إن أي تباطؤ في عودة حكومة المناصفة المنبثقة عن اتفاق الرياض إلى العاصمة عدن، وعدم التزامها وإيفائها بوعودها كما جاء في مضامين الاتفاق، يعد خرقًا وتجاوزًا صارخًا للاتفاق.

جاء ذلك خلال اجتماع دوري عقدته، (الاثنين) هيئة رئاسة المجلس برئاسة عيدروس قاسم الزُبيدي، وبحضور وزراء "الانتقالي" في الحكومة، ومحافظ عدن أحمد حامد لملس، حسبما أفاد الموقع الرسمي.

وحذّرت هيئة رئاسة "الانتقالي"، من أن أي تحايل من قبل الحكومة في تنفيذ التزاماتها، معتبرة أن ذلك يضع المجلس الانتقالي أمام مسؤولياته الوطنية تجاه شعب الجنوب للإيفاء بالحد الأدنى من الالتزامات تجاه هذا الشعب المُقاوم، والصابر، مشيرةً إلى أن كل الخيارات مفتوحة أمام المجلس وشعب الجنوب.

وناقش الاجتماع عددا من القضايا المتصلة بالوضع الخدماتي المتردي في العاصمة عدن ومحافظات الجنوب، وفي مقدمتها تردي خدمة الكهرباء والبدائل والخيارات المُتاحة للتخفيف من حدة أزمة الطاقة الكهربائية.