غريفيث إلى الرياض.. لعب في الوقت الضائع

السياسية - منذ 62 يوم و 20 ساعة و 1 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

يزور المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، العاصمة السعودية الرياض، للتشاور مع المسؤولين اليمنيين والسعوديين، سعياً للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية بين أطراف الصراع.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في مؤتمره الصحفي اليومي، "من المتوقع أن يلتقي المبعوث الخاص في الأيام القليلة المقبلة بكبار المسؤولين اليمنيين وكذلك بمسؤولين ودبلوماسيين سعوديين".

وأوضح دوجاريك أن "الزيارة تأتي في إطار الجهود التي يبذلها غريفيث سعياً إلى وضع خطة لتخفيف القيود المفروضة على حركة الأشخاص والسلع الأساسية من وإلى اليمن، وتحقيق وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني وإلزام أطراف الصراع باستئناف العملية السياسية".

ووصل الموفد الدولي، إلى طريق مسدود بعد فشله في إقناع الحوثيين بالموافقة على خطته لوقف إطلاق النار في اليمن، ما عجل بكتابة الفصل الأخير من مهمته الأممية في البلاد، وأعاد قطار المفاوضات إلى المحطة صفر.

وفي وقت سابق الاثنين قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، إنه سيتوجه هذا الأسبوع إلى السعودية وعُمان وربما دول أخرى، كما أجرى اتصالات مع قادة كل دول الخليج العربي وبعض الدول الأوروبية أيضا.

وأكد أن هناك إجماعاً دولياً قوياً الآن بشأن حل النزاع في اليمن، وأن هذا الحل ممكن التحقيق، مشيراً إلى أدوار مساعدة تقوم بها عدة أطراف في العالم.

وأشار المبعوث الأمريكي، إلى أنهم قاموا بعمل جيد لحشد الدعم الدولي الضروري، لكنه شدد على أنه ما لم يتم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، فإن كل العمل الذي نقوم به الآن لن يحقق نجاحا.