تجاوباً مع ما نشره نيوزيمن.. فريق فني مشترك يزور مخيم "الجشة" للنازحين بالخوخة

السياسية - منذ 62 يوم و 19 ساعة و 39 دقيقة
الخوخة، نيوزيمن، خاص:

تجاوبت مؤسسة المياه، والوحدة التنفيذية للنازحين بمحافظة الحديدة، يوم الثلاثاء، مع ما نشره نيوزيمن، حول المخاطر التي تهدد حياة سكان مخيم الجشة للنازحين في الخوخة، أحد أكبر مخيمات النزوح بالمديرية بسبب تلوث مياه الشرب.

وقال مدير الوحدة التنفيذية للنازحين بمحافظة الحديدة، حميد الخزان، لنيوزيمن، إن فريقا فنيا مشتركا من مؤسسة المياه والوحدة التنفيذية، قام بزيارة المخيم، وأخذ عينات من المياه المستخدمة، للتأكد ما إذا كانت المياه التي يجلبها النازحون من آبار يدوية قاموا بحفرها بأنفسهم، صالحة للشرب.

وأضاف، إن الفحوصات المخبرية، هي من ستحدد ما إذا كانت المياه بالفعل تشكل مصدر تهديد لحياة السكان، وان إجراءات عملية ستتخذ بناءً على تلك النتائج.

وأكد الخزان أنه في حال أظهرت الفحوصات المخبرية تلوث المياه، سيتم إغلاق تلك الآبار ومنع السكان من التزود منها، مع البحث عن مصادر أخرى لإمداد المخيم الذي يأوي نحو 1100 نازح بمياه الشرب النقية، دون أن يحدد السبب في توقف المنظمة التي كانت تزود المخيم بالمياه النقية.

وكان ناشط حقوقي قال، الأحد، لنيوزيمن، إن انعدام المياه في مخيم الجشة، دفع النازحين إلى حفر آبار خاصة قريبة من آبار الصرف الصحي، مما يشكل خطورة على حياتهم ويهددهم بالإصابة بالأمراض.

وكان ستة أطفال توفوا بداية مارس الماضي في مخيم للنزوح في مديرية موزع، بسبب تلوث مياه الشرب التي يتزودون بها من بئر تقع ضمن نطاق المخيم، فيما أصيب عشرات الأطفال بحالات إسهال نتيجة استخدام تلك المياه.