الزبيدي: إرادة الجنوب أقوى من الإرهاب ورعاته

الجنوب - السبت 12 يونيو 2021 الساعة 08:50 م
عدن، نيوزيمن:

شدد اجتماع عقده رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، للقادة العسكريين والأمنيين، على أهمية استمرار الحملة الأمنية لملاحقة العناصر الإرهابية، وصولاً إلى أوكارها وخلاياها، وضبط الخارجين عن القانون وفقاً للخطة الأمنية المعتمدة لهذا الغرض.

واستهل الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على روح الشهيد حيدرة الجعدني وأرواح الأبطال الذين استشهدوا في العملية الإرهابية التي استهدفت جنودا من قوات الدعم والإسناد بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين يوم الجمعة. 

وأكد الزبيدي أن الإرهاب مهما تعددت جرائمه وتوسعت قنوات تمويله وتنوعت أغطيته السياسية، فإن ذلك لن يحول دون زوال تنظيماته وعناصره من الجنوب، مؤكدا أن "إرادة شعب الجنوب وفي طليعته قواته المسلحة أقوى وأبقى من الإرهاب وتنظيماته والأطراف الراعية له والمتحكمة به في حربها على الجنوب".

واطّلع رئيس المجلس الانتقالي، خلال الاجتماع، على الإجراءات الأمنية المتخذة بشأن إلقاء القبض على الإرهابيين مرتكبي مجزرة زنجبار، التي استشهد على إثرها سبعة جنود وجُرح 25 آخرون بينهم مدنيون، وكذا على العناصر الإرهابية التي اغتالت القائد الجعدني وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.