حوالات المغتربين إلى الجنوب تتعافى أكثر من الشمال

إقتصاد - منذ 37 يوم و 2 ساعة و 53 دقيقة
عدن، نيوزيمن، خاص:

قال الاتحاد النقدي اليمني -أداة تتبع التحويلات المالية لليمن- إن أقل من ثلث المحلات التجارية (13 من 48) أكدت زيادة في عدد الحوالات المالية للمغتربين اليمنيين خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح الاتحاد، في نشرته الشهرية، أن عدن ولحج والضالع تمتلك أكبر عدد من محلات الصرافة التي عادت إلى مستويات ما قبل كورونا للتحويلات، حيث أفاد (35 من 48) متجراً أن الحوالات قد عادت إلى مستوى ما قبل جائحة فيروس كورونا.

وأضاف التقرير إنه في تعز ومدينة صنعاء يوجد أكبر عدد من محلات الصرافة التي لم تعد إلى مستويات ما قبل كورونا من التحويلات.

تستمر البلدان في تقييد السفر مع ظهور أنواع جديدة من فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، مما يتسبب في عدم استقرار التجارة العالمية.

وكان البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، قد توقع تراجع تحويلات اليمنيين بالخارج التي تقدر بثلاثة مليارات ونصف المليار دولار، بنسبة 70% خلال 2020، مدفوعة بالركود الاقتصادي لجائحة كورونا.

 وتشير التقديرات أن تعدد المغتربين اليمنيين في دول الخليج 946 ألف مغترب منهم 800 ألف في المملكة العربية السعودية، وتعتبر دول الخليج أهم الدول المصدرة لتحويلات المغتربين إلى اليمن بنسبة قدرت بحوالي 90% من إجمالي التحويلات.