تهجير وحصار بالألغام.. جرائم حوثية متواصلة في رحبة مأرب

الجبهات - الأحد 08 أغسطس 2021 الساعة 12:18 م
مأرب، نيوزيمن:

تواصل مليشيا الحوثي انتهاكاتها بحق المدنيين بمديرية رحبة الواقعة جنوب غربي محافظة مأرب.

عشرات الأسر تم تهجيرها قسريا من منطقة لا تزال تحت سيطرة المليشيا في رحبة، فيما تفرض طوقا بالألغام وقصفا بالمدفعية على مناطق سكنية أخرى سقط جراءها ضحايا من المدنيين.

منظمة حماية للتوجه المدني قالت إن الحوثيين خلال الأسبوعين الماضيين هجروا قسريا 67 أسرة من منطقة بقثة وقرية مظراه جنوب مأرب. 

ولفتت المنظمة، في تغريدات على منصة تويتر، إلى أن الحوثيين يفرضون حصارا على بقية المناطق باستحداث نقاط تفتيش ويشرعون في زراعة المنطقة بالألغام. 

ولا تزال مليشيا الحوثي تسيطر على مناطق في أطراف مديرية رحبة باتجاه مديرية جبل مراد وتواصل شن هجمات لاستعادة المديرية التي خسرتها في وقت سابق من يوليو الماضي، ولكن دون جدوى.

وأضافت المنظمة، إن الحوثيين مستمرون في القصف المدفعي والصاروخي على قرية مظراة للأسبوع الثاني على التوالي، مؤكدة إصابة امرأة، الجمعة، فيما أصيب طفل (11 عاما) الأسبوع الأول. 

وأشارت المنظمة إلى أن هذه الانتهاكات تأتي بعد تفجير المليشيا منزلين وهدم منازل أخرى في المنطقة بالقصف المدفعي وقذائف الهاون.