قيادي في الانتقالي: الشرعية استعْدت حلفاءها لمنع هزيمة الحوثيين

الجنوب - الاثنين 09 أغسطس 2021 الساعة 11:31 ص
عدن، نيوزيمن:

قال نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي، منصور صالح، إن الشرعية المختطفة من قبل حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان المسلمين، "ستذهب وتطوى صفحتها"، مشيراً إلى أنها لم تكن صادقة في قتال مليشيا الحوثي.

وقال صالح، على حسابه في الفيس بوك: "ستذهب الشرعية وتطوى صفحتها لأسباب عدة، منها أنها ارتضت لنفسها أن تكون غطاءً للفساد والإرهاب".

وأردف: "لم يكن لها حضور فعلي على الأرض ولم تكن جادة أو صادقة في استثمار تدخل التحالف العربي في قتال الحوثي مكتفية برمي التهم على الغير في إفشال المعركة التي كان يمكن حسمها في ثلاثة أشهر".

ووفقاً لصالح، فإن الأسوأ هو أن الشرعية "استعدت حلفاءها الحقيقيين محلياً كالجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي، وخارجياً كدولة الإمارات، وجعلت منهم خصوماً مقدمين على خصمها الرئيس مليشيا الحوثي".


وخلص المسؤول في المجلس الانتقالي الجنوبي إلى القول: "كما أن من أسباب زوالها الوشيك أنها ظلت وما زالت تردد من منفاها، وهي في أشد حالات ضعفها، خطابا انشائيا غير منسجم مع الواقع وغير قابل للتنفيذ بخصوص الحل، بتمسكها بالمرجعيات الثلاث، ما أكد حقيقة انها مجرد سلطة معزولة عن الواقع وغير قادرة على استيعاب متغيراته على الساحتين اليمنية والجنوبية".