شيعت جثامين 13 ضابطا وجنديا.. الدفاع تسمي معارك عمران دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره

شيعت جثامين 13 ضابطا وجنديا.. الدفاع تسمي معارك عمران دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره

السياسية - الخميس 10 يوليو 2014 الساعة 08:15 م

آ شيعت وزارة الدفاع، جثامين ثلاثة عشر، ضابطا وجنديا لقوا مصرعهم في المواجهات مع مسلحي الحوثي بعمران. وقالت وزارة الدفاع، إن الضابط والجنود " استشهدوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في مواقع الشرف والبطولة دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره". وأكدت أن الضباط والجنود وهم : العقيد شردة محمد عبدالله شردة، والجندي مجدي حسان عمر المداور، والجندي نبيل يحيى علي يحيى، والجندي رشيد محمد عبدالرحمن حسن، والجندي موسى علي ردمان رفيق، والجندي مروان محمد الكوكباني، والجندي منير ناصر احمد الكوكباني، والجندي عادل علي محمد الرابع، والجندي صالح علي محمد شعبان، من منتسبي المنطقة العسكرية السادسة الذين استشهدوا جراء استهدافهم من قبل مليشيات جماعة الحوثي في محافظة عمران". كما شيعت وزارة الدفاع، ستة جنود آخرين لم تحدد المواقع التي لقوا مصرعهم فيها، مكتفية بالإشارة إلى أنهم " استشهدوا أثناء أداء الواجب". آ وحضر مراسيم التشييع رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول ونائب رئيس الاركان اللواء الركن عبدالباري الشميري ومساعدو وزير الدفاع ورؤساء الهيئات والقيادات العسكرية والأمنية وأعضاء مجلسي النواب والشورى والشخصيات السياسية والاجتماعية والمواطنين. آ وقالت وزارة الدفاع، إن المشيعين أدنوا " الجرائم التي ارتكبتها عناصر ومليشيات الحوثي المسلحة في محافظة عمران واستهدافها الممنهج لمؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والذي كشف نواياها السيئة في الخروج عن الاجتماع الوطني وعن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والاصرار على التمنطق بالسلاح والتمسك بلغة القوة والعنف والحرب لفرض وجودها وتحقيق أهدافها واعاقة مسيرة البناء لليمن الاتحادي الجديد القائم على العدالة والمساواة والتعايش والوفاق". ودعا المشيعون القوات المسلحة والأمن والمواطنين جميعاً الى القيام بواجبهم في رفض ومواجهة كافة الاعمال التي تقوم بها جماعة الحوثي المسلحة، مؤكدين أن اية أفكار تستند على العنف والقوة ولا تؤمن بمبدأ الشراكة في صناعة المستقبل هي أفكار مرفوضة رفضاً قاطعاً لأن المستقبل ملك جميع اليمنيين يتشاركون فيه ولا يمكن لأي جماعة الانفراد فيه بأي لغة أو منطق.