المؤتمر الشعبي العام يطالب بفتح تحقيق في أحداث عمران وينفي مساندته للحوثي

المؤتمر الشعبي العام يطالب بفتح تحقيق في أحداث عمران وينفي مساندته للحوثي

السياسية - السبت 12 يوليو 2014 الساعة 08:20 م

نفى، حزب المؤتمر الشعبي، مساندته لمسلحي الحوثي، في العمليات الأخيرة التي شهدتها مدنية عمران الثلاثاء الماضي، وانتهت باقتحام عدد من المقار الحكومية، أبرزها مقر قيادة اللواء 310 الذي يقوده اللواء حميد القشيبي، والذي لا يزال مصيره مجهولا. آ وتداولت مواقع إلكترونية، أمس عن " إرسال، رئيس حزب المؤتمر علي عبد الله صالح، صهره إلى زعيم جماعة الحوثي، ناقلا منه رسالة بمساندته في حروبه التي يشنها في مناطق مختلفة من البلاد. آ وأكدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، في بيان اليوم، أن ما تم تداوله من معلومات بهذا الشأن تأتي في إطار " الحملات التضليلية الباطلة والممنهجة التي تستهدف المؤتمر الشعبي العام وشخص رئيس المؤتمر". وأكدت اللجنة استنكارها لـ" لحملات التضليلية الباطلة والممنهجة التي تستهدف المؤتمر الشعبي العام وشخص رئيس المؤتمر والتي بات شعبنا يعرف المرامي الخبيثة من ورائها والمستهدفة تضليل الرأي العام وإثارة التوتر وزرع الفتنة في المجتمع ومحاولة الالتفاف على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وجهود التسوية السياسية ومخرجات الحوار الوطني والعودة بالأوضاع إلى نقطة الصفر". وطالب حزب المؤتمر، بفتح تحقيق في أحداث محافظة عمران "المدمرة" وعمليات النهب والتدمير التي تعرض لها اللواء 310 وغيره من المعسكرات، في عمران.