مستشار هادي: سلطة شبوة نهبت المال العام وسبب الهزائم ويجب محاسبتها

السياسية - الأحد 24 أكتوبر 2021 الساعة 09:22 ص
شبوة، نيوزيمن:

أكد الشيخ عوض محمد الوزير، مستشار الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، أن سلطة الإخوان في شبوة نهبت المال العام ومارست الإقصاء والتهميش ضد أبناء المحافظة، وكانت السبب في الهزائم والفساد. 

جاء ذلك في كلمة ألقاها أثناء اجتماع قبلي في مخيم الاعتصام لقبائل شبوة بمدينة نصاب، للوقوف أمام عبث سلطة الإخوان والانتهاكات التي تمارسها، وأسباب سقوط مديريات بيحان الثلاث بيد المليشيات بدون قتال. 

وقال الوزير، إن هذا اللقاء ليس مع حزب ضد حزب آخر ولا تشجيع حزب على آخر، بل بسبب ما حدث من سقوط في مديريات بيحان الثلاث وما يحدث من المعاناة التي تعيشها شبوة من فساد مالي وإداري، وهذه رسالة نوجهها، إلى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

وأضاف: "ليس لنا عداء مع أي حزب من الأحزاب السياسية، إنما مع أشخاص يستغلون سلطاتهم لتنفيذ مآرب شخصية، داعياً الأحزاب إلى أن يكون لها موقف مشرف تجاه هذه التصرفات ولا يكونوا محسوبين عليهم وكأنهم راضون عنهم". 

ودعا المستشار الرئاسي، رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الحكومة، إلى محاسبة الفاسدين والمخالفين في شبوة والمحافظات الأخرى بموجب الدستور والقانون.

وأكد أن ما تقوم به سلطة شبوة اليوم هو الإقصاء والتهميش لمديرية نصاب وبعض المديريات الأخرى من كافة المجالات الحيوية، وأوصلتنا إلى ما نحن فيه اليوم من هزائم وفساد ونهب للمال العالم.

وأضاف، إن ما يجري اليوم في شبوة أصبح لا يسر ولا يطاق أبداً، رغم أنها محافظة الثروة وأرض الخيرات وبلد الكرامة، واستدرك بالقول: "غير أن المواطن الشبواني يعاني الجوع والفقر والمرض وغلاء معيشة وانداست كرامته وذهبت شعبيته وقل احترامه بسبب سوء الاستغلال السيئ للسلطة وإغلاق مكاتبهم أمام المواطنين".

وتابع: "تركنا العاصمة لهم وغضينا الطرف عن أفعالهم وأتونا إلى قعر بيوتنا ليدوسوا كرامة الأطفال على مستوى مديريات المحافظة"، مضيفا: "فكل ذلك حدث فلن نغض الطرف عنه أبداً".

وأردف مستشار هادي قائلا: "أرادوا قمع صوت الحق وقمع من يعبر عن رأيه ويظهر مطالبه فهدموا المنصات بقوة السلاح والمجنزرات التي يفترض أن تكون في مناطق وأماكن كلنا نعرفها، ولكن للأسف الشديد رغم كل ذلك سلمية سلمية، قررنا الكرامة أو الموت فإن لم نجد كرامتنا في محافظتنا في منازلنا فإين سنجدها؟".