خيانة شبوة تسقط ثالث مديرية بمأرب.. ومليشيات الإخوان تفرد عضلاتها في العلم

السياسية - الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 الساعة 04:43 م
عدن، نيوزيمن:

وجدت الحكومة، نفسها أمام انتكاسة جديدة في المعركة المصيرية مع مليشيات الحوثيين، على تخوم مدينة مأرب، وذلك بخسارتها مديرية الجوبة، في الأطراف الجنوبية للمحافظة النفطية الواقعة شرقي البلاد.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، سيطرت مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، على مركز الجوبة، مستفيدة من خيانة تنظيم الإخوان في محافظة شبوة المحاذية.

وتعد الجوبة، ثالث مديرية في مأرب، شرقي صنعاء، تسقطها المليشيات الحوثية، بعد مديريتي حريب والعبدية، منذ سيطرتها على مديريات بيحان، غربي شبوة، دون قتال حقيقي، في سبتمبر الفائت.

يأتي هذا بينما عادت مليشيا الإخوان، للتصعيد عسكريا ضد قوات النخبة الشبوانية، في منطقة العلم، بمديرية جردان، بعد انسحاب قوات التحالف العربي من المنطقة، في خطوة من شأنها أن ترفع الغطاء عن تنظيم الإخوان، وتفضح تخادمه مع مليشيا الحوثي.

وجاءت الانتكاسات الميدانية الأخيرة في مأرب، كنتيجة لضلوع قيادات إخوانية مدنية وعسكرية، داخل منظومة الشرعية، في تسليم بيحان إلى مليشيا الحوثي، بعدما ظلت الأخيرة أشهرا عدة، تتكبد الخسائر على أيدي قبائل مراد في الجزء الجنوبي للمحافظة.

وفتح تسليم "الإخوان" بوابة شبوة الغربية، الطريق أمام الحوثيين للتوغل إلى قلب مأرب، وكسر قبائل مراد، لتكتمل سيطرتهم على كافة الشريط الجنوبي للمحافظة من رحبة وصولا إلى حريب.


وتؤكد المصادر، وجود تفاهمات بين جماعتي الإخوان والحوثيين، بشأن ملف شبوة، برعاية من دول إقليمية كقطر وإيران وتركيا، كون إرباك التحالف العربي، وإخراج قواته من "العلم" نقطة تلتقي عندها مصالح هذه الأطراف مجتمعة.