شبوة بين ترسيخ طائفية الحوثي وإرهاب ابن عديو

السياسية - الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الساعة 11:20 ص
شبوة، نيوزيمن:

لم تحرك سلطة شبوة الإخوانية جبهات عسكرية لاستعادة مديريات بيحان الثلاث التي تقع تحت حكم مليشيات الحوثي، التي سيطرت عليها في ساعات عقب فرار مليشيات الإخوان منها. 

ومنذ سقوط مناطق في مديريات شبوة والحوثي يعمل على ترسيخ مشروعه الطائفي على أبناء هذه المناطق بقوة السلاح، في حين تقف سلطة شبوة الشرعية، عاجزة أمام الخطر الإيراني الذي يهدد شبوة والجنوب. 

وقال السياسي الجنوبي، أحمد الربيزي، في تغريدة له على تويتر، إن ‏ما يجري في مديريات بيحان المحتلة من ترسيخ للتواجد الطائفي، ومن تحشيد عسكري لمليشيات الحوثي، لا يعني "بن عديو" وسلطاته الإخوانجية في شيء.

وعلى الجانب الآخر أكد الربيزي أن ابن عديو لا يتردد عن إرسال مليشياته ومدرعاته العسكرية عندما يحتشد العشرات من المواطنين سلمياً في أي مديرية من شبوة رفضاً لتسليم شبوة، ويقوم بقمعهم واعتقالهم.