خذل بيحان مرتين: جحدل حنش.. يد الأحمر العسكرية في تفكيك شبوة

السياسية - الأحد 31 أكتوبر 2021 الساعة 07:18 م
عدن، نيوزيمن:

وصف الناشط السياسي، علي الهاجري، العميد الركن جحدل حنش قائد اللواء 21، بأسوأ قيادي عسكري خذل شبوة وطعن بيحان.

وقال الهاجري، في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، إن جحدل حنش رفض المشاركة في معركة تحرير بيحان عام 2017م، مضيفاً إنه ظل محاصراً بيحان لعام كامل، ومن ثم انسحب وسلم المواقع للحوثيين من السليم إلى العلم.

وأكد الهاجري أن جحدل حنش كان يلعب ألاعيب قذرة من 2016 إلى 2017م لتأخير تحرير بيحان ومرة يسلم مواقع للحوثي ومرة يمتنع عن المشاركة في قصف مواقع الحوثة القريبة منه.

وأضاف، إن جحدل حنش كان ينفذ أوامر علي محسن الأحمر، لكي يتم إنهاك وتدمير المقاومة الجنوبية في بيحان واللواء 19، ليتمكن الإخوان من السيطرة فيما بعد على بيحان.

وكان جحدل حنش قد سحب قواته من جبهة الصفراء في بيحان، أمام مليشيات الحوثي، إلى معسكر العلم التي تتمركز فيه قوات النخبة الشبوانية، واقتحم المعسكر تنفيذا لتوجيهات الأحمر.

كما لعب جحدل حنش دورا كبيرا في  تفكيك النخبة الشبوانية، في أحداث أغسطس 2019، بتوجيهات من الأحمر.