بعد تهديدات حوثية لإعلاميي الحديدة النازحين في عدن.. تفجير إرهابي استهدف “العتمي” وعائلته

السياسية - الثلاثاء 09 نوفمبر 2021 الساعة 07:43 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

فُجع الوسط الصحفي التهامي بالحادث الإرهابي الذي تعرض له “محمود العتمي” أحد أنشط إعلاميي محافظة الحديدة النازحين في عدن.

وفيما يتلقى “محمود” الإسعافات في مستشفيات العاصمة عدن، فإن الأنباء تؤكد مقتل زوجته “رشاد عبدالله” وجنينها، وهي أيضاً مراسلة لتلفزيون الشرق.

واحترقت سيارة العائلة “السنتافي” بعبوة ناسفة شديدة الانفجار وضعت أسفل خزان البنزين في السيارة لقتل أكبر عدد ممكن في محيطها أثناء الانفجار.

ووفق المصادر المحلية في عدن، فإن الانفجار وقع عصر اليوم أثناء مرور العائلة في حي خور مكسر.

ووفق مصادر خاصة بـ”نيوزيمن”، فإن محمود كان أبلغ زملاء له خلال الأسبوعين الماضيين بتلقيه تهديدات حوثية بالقتل هو وإعلاميي محافظة الحديدة النازحين في عدن ما لم يتوقفوا عن “نشاطهم الإعلامي”.

ويتعاون محمود مع عدد من وسائل الإعلام أهمها العربية والحدث واسكاي نيوز وموقع العين.

وتعرض محمود للسجن لدى مليشيات الحوثي في محافظة الحديدة قبل أن يغادرها إلى المخا، وبعد عامين انتقل إلى عدن.

ويحظى العتمي بعلاقات أخوية لدى أغلب إعلاميي ونشطاء محافظة الحديدة، وساعد العشرات منهم في مواجهة جرائم الحوثي.