رئيس الجمهورية يزور عمران ويقول أن الزيارة رسالة أن المحافظة تعيش في أمن واستقرار

رئيس الجمهورية يزور عمران ويقول أن الزيارة رسالة أن المحافظة تعيش في أمن واستقرار

السياسية - الأربعاء 23 يوليو 2014 الساعة 02:25 م

قام الرئيس عبدربه منصور هادي فجر اليوم آ بزيارة خاطفة ومفاجئة لعمران ثم العودة مباشرة إلى العاصمة صنعأ بعد أن تجول داخل المجمع الحكومي ومقر اللواء التاسع " ظ£ظ،ظ  سابقا " وسط تحليق للطيران العسكري فوق سماء عمران . وقالت وكالة سبأ كان في استقباله محافظ محافظة عمران محمد صالح شملان وأمين عام المجلس المحلي صالح المخلوس وقائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن محمد يحيى الحاوري وأعضاء المجالس المحلية والمكتب التنفيذي والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية. و التقى الرئيس قيادة السلطة المحلية والمكتب التنفيذي بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور احمد عبيد بن دغر ونائب رئيس الوزراء وزير الكهرباء عبدالله محسن الاكوع ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور احمد قاسم العنسي ووزير الاشغال العامة والطرق المهندس عمر عبدالله الكرشمي ومدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور أحمد عوض بن مبارك . وأشار الرئيس أن الزيارة إلى أن هذه الزيارة تعد رسالة إلى كافة أبناء الشعب اليمني بأن محافظ عمران تنعم بالأمن والاستقرار وبداية لتنفيذ خطة إعادة تطبيع الأوضاع في المحافظة من خلال إعادة الخدمات في مختلف القطاعات التي تضررت جراء الأحداث التي شهدتها وخاصة الكهرباء والمياه والصحة والتعليم . وأكد الرئيس عبد ربه منصور هادي ضرورة تضافر كافة الجهود والاتجاه نحو البناء والتنمية وطي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة مشرقة.. وقال " يكفي الشعب اليمني صراعات وحروب ويكفي ماعاناه من ويلاتها منذ 50 عاماً حيث انها لم تثمر سوى المزيد من الدمار والمآسي وعرقلة مسيرة التنمية". وأضاف رئيس الجمهورية " إن الشعب اليمني يتوق إلى الأمن والاستقرار والسلام والتوجه صوب بناء اليمن الجديد المبني على العدالة والمساواة والوئام بين كافة مكوناته". وأشار الرئيس إلى أن المبادرة الخليجية كانت ثمرة للتوافق الذي ارتضاه أبناء اليمن سبيلاً للخروج إلى بر الآمان عقب الأحداث التي شهدتها اليمن عام 2011م . وقال " ان مخرجات مؤتمر الحوار الوطني أكدت على ضرورة نزع السلاح وعدم المواجهة بين أبناء الشعب الواحد وتغليب مصلحة الوطن على ماعداها من مصالح كما انها رسمت خارطة طريق لمستقبل اليمن الجديد ووضعت الحلول لمختلف قضاياه ومنها القضية الجنوبية وقضية صعدة ولهذا فقد اتفقت مختلف القوى والأطراف والمكونات المشاركة في المؤتمر بأن الصراع ولغة السلاح لا تصنع الحلول بل انها تجلب معها المزيد من المعاناة ومضاعفة الجراح والفرقة والشتات". آ  ودعا الرئيس النازحين من أبناء محافظة عمران إلى العودة إلى ديارهم بعد تطبيع الأوضاع في المحافظة .. لافتاً إلى أن الدولة والحكومة تعمل جاهدة على إعادة الخدمات الأساسية للمحافظة. وأكد رئيس الجمهورية أن هناك اتفاق كامل على الانسحاب من المحافظة من كافة الأطراف والجماعات المسلحة وبسط نفوذ الدولة وقيام السلطة المحلية بواجبها في تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية. وقال الرئيس " هناك ثوابت وطنية يجمع عليها كافة أبناء الوطن بمختلف توجهاتهم متمثلة في النظام الجمهوري والوحدة والنهج الديمقراطي ومخرجات الحوار الوطني الشامل بما يحقق الأهداف الوطنية المنشودة لصنع الغد الأفضل والمستقبل المشرق..مطالباً كافة القوى والأطراف بالتنافس بالبرامج السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تفيد المجتمع والمواطنين". وأضاف "علينا اعتبار ماحدث في عمران درساً من الماضي يستلهم منه الجميع الدروس والعبر وإغلاق هذه الصفحة والبدء بصفحة جديدة والسير مع الإجماع الوطني صوب بناء اليمن الجديد الذي يتطلع إليه الجميع من خلال تغيير منظومة الحكم لتواكب المتغيرات الجديدة المرتكزة على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وبما يحفظ حقوق كافة المواطنين ويحقق تطلعاتهم في المساواة والعدالة والحكم الرشيد". وأكد الرئيس أن الدولة والحكومة ستولي محافظة عمران اهتماماً كبيراً في مختلف المجالات ..لافتاً إلى أنه تم تخصيص ظ¥ مليارات ريال لإعادة اعمار المرافق والممتلكات العامة والخاصة التي تضررت خلال الأحداث الأخيرة.