الوائلي يكتب: الحرب لتحرير الحديدة قائمة.. والكيلو 16 ليس منفذها الوحيد

السياسية - الجمعة 12 نوفمبر 2021 الساعة 02:17 م
نيوزيمن، كتب/ أمين الوائلي:

المعركة الكاسبة والغالبة كانت تزحف لتحرر الحديدة، الحديدة ليست هي شارع الكيلو 16 ولا مجمع إخوان ثابت. 

الحديدة موانئ ومدينة. 

واتفقوا وأبرموا أمرهم لمنعك ووقف المعركة وحبسك بحيز مفخخ، تحت طائلة قرار دولي نافذ وعقوبات مسلطة وجوقة الترويع بالشرعية والتمرد على الشرعية. 

المعركة والحديدة في ذمة الشرعية والاتفاق والدوليين.

لا أحد يرهبنا بشوية مغالطات وأراجيف. قواتنا المجاهدة المجالدة بخير وجبهاتنا حصينة ومعنويات المقاتلين بالسماء. وليس من حق أو صلاحية أحد أن يرسم لك خططك العسكرية. وليس من صالحك أن تبقى عاماً رابعاً وخامساً تحرس غبار مقطع 16 وتدفع كلفة بشرية ومادية ومعنوية تحت الشمس وفي العراء ولا تعيد تأمين جندك وموضعة أقدامك.

الذين لم يروا أو تعنيهم قوافل شهداء تدفعهم تباعاً في ثلاث سنوات، وبقوا فقط يسلمون جبهات ومحافظات ويتندرون عليك بصيد السمك، ليسوا مؤهلين لإعطائنا محاضرات من أي نوع.

نحن من نحدد خطواتنا ومواضع أقدامنا ونستشرف خياراتنا.

بهذا الوضوح، نحن نعيد التموضع في منطقة ومسرح عملياتنا.

لا تخوفونا بانسحاب ولا بخلافه. أنتم بس انتبهوا لفتات بقايا بلاد وجبهات تتفلت من بين أصابعكم تكتيكياً.

للمقاتلين المجد..

وللمخذلين العار والغبار.