مليشيا الحوثي تنقل معظم عناصرها في بيحان إلى جبهات الساحل الغربي

السياسية - الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 11:07 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

سحبت مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، مجاميع كبيرة من عناصرها في مديرية بيحان، بمحافظة شبوة، ونقلتهم إلى جبهات القتال مع القوات المشتركة في الساحل الغربي.

وأكد سكان محليون لـ"نيوزيمن"، أن المليشيا الحوثية نقلت أعداداً كبيرة من مسلحيها في مديريات بيحان الثلاث، لتعزيز عناصرها في جبهات جنوبي الحديدة وغربي تعز.

وقال سكان في "العلياء" إنهم لاحظوا في الأيام الأخيرة تناقص أعداد عناصر المليشيا الحوثية في المدينة، بالتزامن مع عملية القوات المشتركة في جنوبي الحديدة.

وأكدوا أن الحوثيين أخلوا نقاطاً أمنية في مدينة العلياء ومحيطها.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين كانوا يتواجدون بأعداد كبيرة وتحركاتهم مستمرة، في مديريات بيحان التي سيطروا عليها أواخر سبتمبر الماضي دون قتال، إنما تناقص وجودهم خلال الأيام الأخيرة.

ويعزز سحب الحوثيين جزءاً من قواتهم من بيحان بمحافظة شبوة الخاضعة لسيطرة تنظيم الإخوان، المعلومات والشواهد بشأن التخادم بين الجماعتين.

كما تؤكد الخطوة أن مليشيا الحوثي مطمئنة تماماً إلى أن مليشيا الإخوان في شبوة لا تشكل أي تهديد على عناصرها في مديريات غربي المحافظة.