سياسيون عن بيان جباري وبن دغر: دعوة مغلفة لعزل هادي وإنقاذ الحوثي

السياسية - الأربعاء 01 ديسمبر 2021 الساعة 09:12 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

وصف سياسيون البيان المشترك لرئيس الوزراء السابق أحمد بن دغر ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري، الذي اتهما فيه التحالف العربي بقياة السعودية، ضمنياً بشل حركة منظومة الشرعية والسير باليمن إلى "أهداف مختلفة عن تلك التي أعلنت عنها عاصفة الحزم"، بأنه عبارة عن مسلسل البحث عن المصالح، متساءلين لماذا خرج البيان في هذا الوقت تزامناً مع انهيارات الحوثي في الساحل الغربي على أيدي القوات المشتركة. 

وقال الإعلامي عبد الملك اليوسفي، ‏عندما يقدم ابن دغر وجباري‬⁩ (دعوة للإنقاذ الوطني) فإنهما يقدمان دعوة لإنقاذ مشروعهما التآمري، أما الوطن فليس عندهما إلا فاترينا لعرض بضاعتهما الردئية.

‏وأضاف: وعندما يطالبان بإيقاف فوري للحرب بالتزامن مع زيارة علي محسن الأحمر إلى قطر فإن اللعب أصبح على المكشوف.. ليس بعيدا أن يرددا صرخة الحوثي.

وسخر الصحفي رشاد الصوفي، وقال إن هذه المرة لم نسمع بيانات انقاذ للحوثي من المنظمات الحقوقية والإنسانية التي تتدخل دائما لإنقاذ الحوثي عندما ينكسر في الجبهات

‏طلع ابن دغر وجباري‬⁩‬⁩ ببيان أقل ما يمكن وصفه أنه بيان لإنقاذ الحوثي الذي أصبح بوضع حرج في الجبهات بعد تلك التقدمات التي قامت بها ⁧‫القوات المشتركة.

ولفت عضو جمعية المجلس الانتقالي، واثق الحسني، أنه إذا لم تحدد قيادة الشرعية موقفها من بيان رئيس الشورى ابن دغر ونائب رئيس مجلس النواب ⁦‪جباري‬⁩، فإن الشرعية تكون بهذا قد اعلنت حربها بالمفتوح على شعبها وعلى التحالف العربي.

من جانبه قال الصحفي السعودي، حسين الغاوي، رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد بن دغر ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز ⁦‪جباري‬⁩ يهاجمان التحالف عبر بيان صدر البارحة ويطالبان بالحوار مع الحوثي، عادة "إخوان" شرعية اليمن في كل تقدم، إثارة الفتن وتأجيجها لتحقيق مصالحهم..

وأكد المحلل السياسي حسين لقور، أن بيان الثنائي ابن دغر ⁦‪وجباري‬⁩ وتصريحات بن مبارك لقناة الجزيرة والاقتتال بين قوات الأمن العام وقوات الإخوان في ميناء النشيمة في شبوة وسفر علي محسن بحجة حضور كأس العرب دون أن يكون المنتخب مشاركا، كلها مؤشرات على تحضيرات للانقلاب على الرئيس هادي بدعوى وقف الحرب، ‏واصفاً الشرعية بالمخبوصة.

وأشار الصحفي صلاح بن لغبر، بأن دعوة ⁦‪جباري‬⁩ وابن دغر المغلفة لعزل هادي والمصالحة مع الحوثي، تأتي في إطار محاولات الرجلين الوصول إلى قمة السلطة من خلال تقديم نفسيهما كمنقذين.

وأضاف: ابن دغر يقدم نفسه للشماليين الجنوبي المستعد لإعادة الاحتلال بالقوة وقمع وقتل الجنوبيين. انتهازية لطالما طبعت سلوك الرجلين.


وتساءل الصحفي إياد الشرعبي، "هل يستطيع ⁦‪جباري‬⁩ وابن دغر وبطانتهما الإعلامية الزائفة إقناع الحوثي ايقاف هجاماته على ⁧‫مارب‬⁩؟ ليثبتا لنا هذا وسنكون معهما، اما يسكروا لا آخر الليل ويصنجوا بيان ويستسلموا للحوثي فهذا غير مقبول لا هو ولا ابوه ولا عشره من امثاله يستطيع ايقاف الأبطال ضد الحوثي لو نتقاتل الف عام.. اعقلوا".