تجمع الاصلاح يدين إعدام 14 جندي بحضرموت

تجمع الاصلاح يدين إعدام 14 جندي بحضرموت

السياسية - السبت 09 أغسطس 2014 الساعة 08:37 ص

ادان الناطق الرسمي للتجمع اليمني للاصلاح سعيد شمسان جريمة اختطاف عدد من الجنود من قبل جماعات العنف والارهاب في حضرموت اليوم والاقدام على اعدامهم دون وازع من ضمير او رادع من دين او اخلاق او انسانية،، وشدد شمسان علي سرعة ملاحقة الجناة وتعقبهم والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاء جريمتهم الارهابية المروعة التي اقترفوها بحق افراد الجيش وبحق الوطن باكمله،، داعيا الى تكثيف حملات التتبع والملاحقة لتلك العناصر الخارجة عن القانون والشروع في عمل وقائي هام يبدأ من تشديد الانتشار العسكري والامني علي الطرق والمنشأت لمواجهة اي اعتداءات او هجمات غادرة. معبرا عن تعازي الاصلاح الصادقة لأسر الشهداء الجنود المغدور بهم، مطالبا الجهات المعنية ان تولي تلك الاسر بالرعاية والاهتمام بما يخفف عنها مصابها الاليم. كما ادان الناطق باسم الاصلاح الاحداث التي شهدتها مدينة القطن في حضرموت من قبل تلك الجماعات الخارجة عن النظام والقانون والتي طالت مقرات الجيش والامن والمنشآت الحكومية والخاصة. مؤكدا ان تلك العمليات الإجرامية المروعة تهدف الي اشاعة الرعب العام وضرب يقين وثقة اليمنيين بامكانية الخروج من دوامات الفوضي والجريمة المنظمة وبناء الدولة اليمنية الحامية والضامنة لحياة وامن الوطن والمواطن . وأضاف شمسان بأن تلك الاستباحة السافرة للدم اليمني لتضع الجميع في قلب المسؤلية وتدعوهم لتجاوز كل الخلافات والمعوقات التي تضعف النسيج المجتمعي العام وتنخر قوته في مواجهة الاخطار والتهديدات التي تستهدف مصيره وحاضره ومستقبل أبنائه . وحذر الناطق باسم الاصلاح من الابعاد الخطرة لاستهداف افراد المؤسستين العسكرية والأمنية على امن واستقرار البلاد وهو مايستدعي منتهى الجدية والحزم والمسؤلية في التعامل مع مجمل تلك المهددات. داعيا في هدا السياق كافة القوى الوطنية الى مؤازرة جهود الدولة والجيش والامن في مواجهة تيارات العنف والجريمة والارهاب وفرض هيبة الدولة في كافة ربوع الوطن والى الوقوف صفا واحد في وجه كافة التوجهات العنيفة المسلحة بكل مسمياتها واشكالها و التي تحاول جعل اليمن ميدانا لممارسة القتل واستباحة الدم ومسرحا للظواهر الإرهابية المدمرة.