الدفاع توعد برد قاس ضد تنظيم القاعدة وملاحقتهم إلى كهوفهم المظلمة

الدفاع توعد برد قاس ضد تنظيم القاعدة وملاحقتهم إلى كهوفهم المظلمة

السياسية - السبت 09 أغسطس 2014 الساعة 08:01 م

آ توعدت وزارة الدفاع، برد قاس ضد عناصر تنظيم القاعدة التي أقدمت على إعدام أربعة عشر جندياً من منتسبي المنطقة العسكرية الأولى يوم أمس الجمعة وهم على حافلة نقل مدنية وبلباسهم المدني. وأكدت الوزارة في بيان نعي اليوم، أن " الجناة سيلاحقون آجلا أم عاجلا إلى كهوفهم المظلمة على أيدي زملاء الشهداء من منتسبي القوات المسلحة والأمن وجماهير الشعب اليمني حتى يتم ضبطهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع ". كما أكدت " أن أبطال القوات المسلحة والأمن لن يدخروا جهدا في تعقب عناصر الإرهاب أينما كانوا حتى يتم ضبطهم وأنهم على ذلك لقادرون، وهذا الأمر يعرفه جيدا أنصار الشر الإرهابي وقد جربوه وتلقنوا دروسا قاسية على أيدي أبطال القوات المسلحة والأمن مراراً". وأشار بيان وزارة الدفاع إلى أن " ما أقدم عليه الإرهابيون من سرقة البنوك والمؤسسات في مدينة القطن ومن جريمة بحق الجنود وهم على حافلة مدنية (البراق) متجهين من سيئون إلى العاصمة صنعاء وبلباسهم المدني في منطقة حوطة شبام بمحافظة حضرموت إنما يذكرنا بجريمة مستشفى العرضي بصنعاء وغيرها من الجرائم التي تكشف زيف ادعاء عناصر الشر والإرهاب بأنهم يدافعون عن الإسلام وشريعته السمحاء".