الاشتراكي يدين حادثة اختطاف واعدام 14جنديا في حضرموت ويعلن موقفه من الاصلاحات الاقتصادية

الاشتراكي يدين حادثة اختطاف واعدام 14جنديا في حضرموت ويعلن موقفه من الاصلاحات الاقتصادية

السياسية - السبت 09 أغسطس 2014 الساعة 07:56 م

آ  أدانت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني حادثة اختطاف واعدام 14جنديا من افراد القوات المسلحة في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت مساء أمس الجمعة من قبل الجماعات الارهابية. وقال بيان صادر عن اجتماع الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني اليوم السبت ان الجريمة التي اقدمت عليها تلك المجاميع الارهابية بإعدام 14جنديا كانوا عائدين إلى اسرهم لا تنتمي لأي قيمة انسانية او اخلاقية او دينية وتهدف إلى زعزعة استقرار الامن واغراقه في الفوضى وتمزيقه والهروب من استحقاقات بناء الدولة الوطنية الضامنة. وعت امانة الاشتراكي في بيانهاآ  السلطة وكافة القوى السياسية والوطنية للعودة إلى المشروع السياسي وتواصلا مع الحوار الوطني ومخرجاته في مواجهة مشروع العنف والحروب الذي أدخل البلاد في هذه الفوضى، والوقوف بمسئولية أمام هذه الاوضاع، معلنة مساندتها للقوات المسلحة والوقوف معها في مواجهة الارهاب والقضاء عليه. معزية في بيانها أسر الشهداء وذويهم. وقالت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني في بيانها أنها وقفت في اجتماعها اليوم السبت أمام تحرير اسعار المشتقات النفطية مؤكدة أن موقف الحزب الاشتراكي اليمني كان دئما يقوم على اساس أن مثل هذه الاصلاحات الاقتصادية يجب ان ترافقها معالجات حقيقية لهيكل الاجور والمرتبات، على أن لا يتعرض ذوي الدخول الثابتة للمزيد من المعاناة، إضافة إلى معالجة ما يتمخض عن ذلك من مشكل للمنتجين الزراعيين والصيادين والمنتجين في مختلف المجالات الاقتصادية. وأكدت الامانة العامة للحزب الاشتراكي على أن قضايا الفساد المالي والاداري تأتي في مقدمة القضايا التي يفترض أن تركز عليها الحكومة ومؤسسات القطاع العام وشركاتها المختلفة، بما في ذلك خطوات التقشف التي اعلنتها الحكومة بصورة مزامنة لتحرير اسعار المشتقات، على أن يلمس المواطنين خطوات عملية في هذا الجانب والذي من شأنه أن يجعل هذه الاصلاحات المالية والادارية والاقتصادية عملية شاملة من شأنها أن تضع الاقتصاد على طريق الاصلاحات المستمرة. واوضح بيان امانة الاشتراكي أن الامانة العامة استعرضت في اجتماعها الخطوات النهائية للتحضير لانعقاد المجلس الوطني الحزبي وفقا لبرنامج زمني يمتد حتى نهاية شهر اغسطس، يتم فيه إنجاز عملية التحضير بما في ذلك إنجاز التقارير واستكمال قوام المجلس الحزبي ودعوة اللجنة المركزية لإقرار التحضيرات النهائية.. وستواصل الامانة العامة اجتماعاتها خلال الايام القادمة لإنجاز هذا البرنامج. آ  نص اليان تدين الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني جريمة اختطاف 14 جنديا من احدى حافلات النقل الجماعي واعدامهم بصورة وحشية من قبل الجماعات الارهابية في حضرموت مساء امس الجمعة أثناء عودتهم إلى أسرهم قادمين من مدينة سيئون إلى العاصمة صنعاء وبلباسهم المدني. إن ما اقدمت عليه تلك المجاميع الارهابية من اختطاف للجنود واعدامهم بتلك الطريقة الوحشية جريمة لا تنتمي لأي قيمة انسانية او اخلاقية او دينية ولا يبررها أي منطق او دافع للقتل أي كان نوعه. وكان الهدف منها مثل سابقاتها من العمليات الارهابية التي استهدفت الأبرياء في أكثر من موقع وهو زعزعة امن واستقرار الوطن وتمزيقه واغراقه في دوامة الفوضى المنظمة للهروب من استحقاقات بناء الدولة الوطنية الضامنة التي ينشدها كافة ابناء الشعب، وخلخلة ثقة المواطنين بإمكانية الخروج من الحالة الراهنة التي تمر بها البلاد. إن الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني وهي تراقب عن كثب الاوضاع العامة التي تمر بها البلاد في هذه المرحلة الحرجة تدعوا كل جماهير الشعب اليمني وفي مقدمتهم السلطة وكافة القوى السياسية والوطنية الى التعامل بمسئولية وطنية حيال ما تمر به البلاد للإسهام في اخراجها من هذه الدائرة وتضافر الجهود للقضاء على كل المنابع التي تغذي افة الارهاب المدمرة التي ستقف عائق حقيقي أمام انجاز مهام المرحلة والتحول منشود.. كما تطالب الجميع بالعودة إلى المشروع السياسي وتواصلا مع الحوار الوطني ومخرجاته في مواجهة مشروع العنف والحروب الذي أدخل البلاد في هذه الفوضى. اننا في الحزب الاشتراكي اليمني نساند قواتنا المسلحة ونقف إلى جانبها في معركتها الحقيقية مع هذه الجماعات الارهابية التي تحجرت عقول افرادها وضمائرهم وتحركها الوحشية والعنف الذي يستهدف الامن القومي للوطن والسلم الاجتماعي للمواطنين، وندعوهم إلى مزيد من تكثيف الجهود وعدم التهاون مع هذه الجماعات الخارجة عن القانون والقيم. ونحن نشعر بالاسى والحزن العميق حيال هذه الحادثة نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسر الشهداء وذويهم سألين المولى أن يلهمهم الصبر والسلوان. إنا لله وإنا اليه راجعون. ووقفت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني في اجتماعها اليوم السبت أمام تحرير اسعار المشتقات النفطية وأكدت أن موقف الحزب الاشتراكي اليمني كان دئما يقوم على اساس أن مثل هذه الاصلاحات الاقتصادية يجب ان ترافقها معالجات حقيقية لهيكل الاجور والمرتبات، على أن لا يتعرض ذوي الدخول الثابتة للمزيد من المعاناة، إضافة إلى معالجة ما يتمخض عن ذلك من مشكل للمنتجين الزراعيين والصيادين والمنتجين في مختلف المجالات الاقتصادية. كما تؤكد الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني على أن قضايا الفساد المالي والاداري تأتي في مقدمة القضايا التي يفترض أن تركز عليها الحكومة ومؤسسات القطاع العام وشركاتها المختلفة، بما في ذلك خطوات التقشف التي اعلنتها الحكومة بصورة مزامنة لتحرير اسعار المشتقات، على أن يلمس المواطنين خطوات عملية في هذا الجانب والذي من شأنه أن يجعل هذه الاصلاحات المالية والادارية والاقتصادية عملية شاملة من شأنها أن تضع الاقتصاد على طريق الاصلاحات المستمرة. واستعرضت الامانة العامة الخطوات النهائية للتحضير لانعقاد المجلس الوطني الحزبي وفقا لبرنامج زمني يمتد حتى نهاية شهر اغسطس، يتم فيه إنجاز عملية التحضير بما في ذلك إنجاز التقارير واستكمال قوام المجلس الحزبي ودعوة اللجنة المركزية لإقرار التحضيرات النهائية.. وستواصل الامانة العامة اجتماعاتها خلال الايام القادمة لإنجاز هذا البرنامج. آ  صادر عنآ  اجتماع الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني