بيان تصعيدي لطلاب الخارج.. خمسة أعوام من المعاناة والتجاهل

السياسية - السبت 26 فبراير 2022 الساعة 05:41 م
عدن، نيوزيمن:

أصدر الطلاب المبتعثون في الخارج بيانا تصعيدا، حصل "نيوزيمن" على نسخة منه، طالبوا فيه كافة المعنيين في حكومة الشرعية؛ الالتفات إلى معاناتهم ولو لمرة واحدة، بشكل جدي وحقيقي.

وجاء في البيان الذي أصدرته "رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج"، الخميس، أن الموفدين بصدد التصعيد بعد خمسة أعوام دون حل مشاكلهم أو الاستجابة لمطالبهم المشروعة.

ووصف البيان أن ما يمر به طلاب الخارج منذ سنوات ب"الكارثة الإنسانية"، حيث تكرر تأخير المستحقات والرسوم الدراسية؛ بصورة غير مبررة، آخرها توقف الصرف منذ عام كامل.

وأشار البيان إلى أنه تم إيقاف صرف قيمة بدل الكتب، وعدم صرف تذاكر السفر، وبدل الطباعة لموفدي الجامعات، لأكثر من 5 سنوات، وعدم اعتماد فترة "جائحة كورونا"، والاستمراريات.

الأمر الذي عرقل سير العملية التعليمية والبحث العلمي، وعدم قدرة الطلاب على المواصلة بشكل طبيعي. إضافة إلى أن غالبية طلاب الدراسات العليا يعيشون مع أولادهم، ما زاد من المعاناة.

حسب البيان فقد تقرر بدء التصعيد في مختلف دول الابتعاث عبر تنظيم تظاهرة الكترونية واعتصامات ودعوة وسائل الإعلام تخصيص برامج لنقل معاناتهم.

وقد لخص البيان كافة المطالب المشروعة والتي تكررت في كل البيانات السابقة، ولدى وزارتي المالية والتعليم العالي والبحث العلمي وحكومة الشرعية عموما؛ علم بها، وعليه يجب حلها بشكل جذري أسوة ببقية طلاب الدول الأخرى.