خبير في الشؤون السياسية: أبوظبي تبهر العالم بتنوع العلاقات وسيادية القرار وحيادية المواقف

السياسية - الأربعاء 02 مارس 2022 الساعة 10:19 ص
عدن، نيوزيمن:

أشاد الخبير في الشؤون السياسية أمجد طه، بالحضور السياسي الإماراتي، مؤكدا أن دبلوماسية أبوظبي أبهرت العالم بتنوع علاقاتها وسيادية قرارها وحيادية مواقفها الإنسانية.

 وقال طه في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، إن موقف الإمارات في مجلس الأمن يؤكد تدشينها لمرحلة جديدة من السياسة الخارجية، ولها خيارات عديدة ومرونة تدعم عدم الاصطفاف مع أي طرف في أي أزمة ودعم الدبلوماسية والحوار لإيجاد الحلول.

وأضاف طه، إن استراتيجية أبوظبي تبهر الأمم بتنوع علاقاتها مع الدول الكبرى وسيادية قرارها وحيادية مواقفها الإنسانية.

وأوضح أن ‏عدم اصطفاف الإمارات خلف واشنطن في مجلس الأمن خطوة ذكية، ورسالة مهمة في توقيت مهم، موضحا أن القرن الأمريكي انتهى والعالم أصبح متعدد الأقطاب، ولكل دولة خياراتها في قراراتها. 

وأشار إلى أن أمريكا اختارت التخلي عن حلفائها، وحلفاؤها اختاروا مصالحهم الاستراتيجية بكل حيادية. الحلول السياسية وخلق توازنات تعزز الأمن. 

وحول موافقة مجلس الأمن على قرار حظر الأسلحة على الحوثي قال الخبير السياسي، إن أبوظبي تتقن فنون السياسة، حيث طرحت الاقتراح على مجلس الأمن في توقيت احتياج الغرب للخليج وخاصة السعودية والإمارات.

واختتم، إن المقترح كان من المحتمل أن يُقابل بالفيتو في مجلس الأمن، إلا أن الإمارات تفوقت بطرحه بهذا التوقيت ليتم التأييد الدولي بحظر توريد السلاح للحوثي وتصنيفه كإرهابي.