التنازلات تفتح شهية الميليشيات.. قيادي حوثي يطالب بتكثيف الرحلات إلى صنعاء

السياسية - السبت 14 مايو 2022 الساعة 04:03 م
صنعاء، نيوزيمن:

فتح تنازل الحكومة اليمنية عن قرار إلغاء جوازات السفر الصادرة من مناطق ميليشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، والسماح بالسفر به إلى الأردن، شهية الميليشيات الإرهابية في المطالبة بالمزيد من التنازلات تحت زعم إثبات حسن النوايا الذي لم تلتزم به الميليشيات الحوثية حتى الآن.

وأشار القيادي الحوثي البارز، ونائب وزير الخارجية في حكومة ابن حبتور غير المعترف بها، حسين العزي في تدوينة على حسابه في تويتر، إلى ضرورة توسيع ومضاعفة عدد الرحلات في ما تبقى من فترة الهدنة.. زاعماً أن ذلك يعتبر ضرورة إنسانية ملحة لتعويض الرحلات التي أعيقت خلال الفترة المنصرمة.

وأضاف. "هذا لا شك هو المؤشر الذي سيثبت حسن النوايا ويعيد الثقة في اتفاق الهدنة كما أنه العامل الأهم في مسألة تشجيع الجميع على مواصلة العمل من أجل السلام بكل صدق وحرص".

>> تنازلات الحكومة تقسم الشارع اليمني.. ماذا قدّمت المليشيات الحوثية من تنازلات من أجل السلام؟

وأعلنت الحكومة اليمنية، الخميس، السماح بالسفر عبر مطار صنعاء بجوازات صادرة من محافظة صنعاء والمحافظات الأخرى، بعد أربع سنوات من قرار يقضي بإلغاء التعامل مع الجوازات الصادرة من مناطق الميليشيات، وذلك في إطار تعاطيها الإيجابي مع مبادرة مكتب المبعوث الأممي وتعهداته بخصوص تسيير رحلات طيران اليمنية من مطار صنعاء إلى المملكة الأردنية الهاشمية خلال فترة الهدنة لإتاحة الفرصة للشعب اليمني الذي وقع رهينة للحوثيين.

وتستمر الميليشيات الحوثية في الحديث عن ضرورة إثبات حسن النوايا من خلال التنازلات من أجل تحقيق السلام وإنهاء الحرب، في وقت ترفض تنفيذ أي من التزاماتها أو تقديم أي تنازلات مقابل ما تقدمه الحكومة الشرعية.