تلميذ الزنداني.. القاعدة يعترف بمصرع قيادي بارز على يد "داعش" بالبيضاء

السياسية - الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 06:02 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

أعلن تنظيم القاعدة، عن مصرع اثنين من عناصره أحدهما قيادي بارز، وإصابة ثالث، على يد تنظيم "داعش" في محافظة البيضاء (وسط اليمن) الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وقال التنظيم، في بيان نشرته "مؤسسة الملاحم" الذراع الإعلامية لـ"القاعدة" في اليمن، إن القيادي حمزة الهمداني المكنى "أبو عبدالله الصنعاني" لقي مصرعه مع عنصر آخر وأصيب ثالث على يد عنصر من "داعش" في بلدة "قيفة".

وكان حمزة الهمداني، يشغل قائد كتيبة المدفعية، في تنظيم القاعدة باليمن -حسب البيان الذي طالعه نيوزيمن- كما أنه خريج جامعة الإيمان، التي يرأسها القيادي في حزب الإصلاح -الفرع اليمني لتنظيم الإخوان- عبدالمجيد الزنداني.

والتحق "الهمداني" بتنظيم القاعدة في "رداع" بمحافظة البيضاء، خلال عام 2014.

وطبقا للبيان، فإن الهمداني قتل على يد عنصر من "داعش" من نفس المنطقة، يكنى "أبو علي"، حيث ادعى الأخير الانشقاق عن تنظيم الدولة وأعلن رغبته الانخراط في صفوف "جماعة أنصار الشريعة" وهي التسمية المحلية لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ومقره اليمن.

وذكر البيان، أن القيادي في تنظيم القاعدة (أبو عبدالله الصنعاني) التقى المنشق عن تنظيم داعش (أبو علي) وأسكنه في منزله، قبل أن يتربص الأخير بالأول ويطلق النار عليه مع عنصرين آخرين، أثناء صلاة المغرب.

ونتج عن إطلاق النار مقتل (أبو عبدالله الصنعاني) مع عنصر آخر، وإصابة ثالث لم يذكر التنظيم اسميهما أو كنيتيهما، لكنه أشار إلى أن عناصره الثلاثة كانوا قد أصيبوا في غارات لطائرات أمريكية دون طيار في محافظة البيضاء وسط البلاد.