مليشيا الحوثي تواصل قراراتها العبثية بجامعة صنعاء

الحوثي تحت المجهر - الثلاثاء 24 مايو 2022 الساعة 05:04 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

أصدرت مليشيا الحوثي الانقلابية قراراً بفصل كلية المختبرات والتمريض عن كلية الطب البشري بجامعة صنعاء وتحويلها إلى كلية العلوم الطبية، وذلك في إطار الحرب العبثية للمليشيات على التعليم في مناطق سيطرتها. 

وقالت مصادر طلابية بجامعة صنعاء لنيوزيمن، إن إدارة جامعة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين أقرت فصل كلية المختبرات والتمريض عن كلية الطب البشري بالجامعة وتحويلها إلى كلية العلوم الطبية، بذريعة أن المباني مخصصة لطلاب الطب البشري فقط.

ووصفت المصادر قرار إدارة جامعة صنعاء بالكارثي بتحويل تخصص طبي يتبع شعبة الطب البشري إلى تخصص متعارض ويتبع كلية العلوم، مما يتسبب في إلحاق المشاكل بالطلاب الذين يدرسون بكالوريوس مختبرات حيث يتراجع التصنيف المهني لهم إلى دبلوم ولا يستطيعون استكمال الدراسات العليا حتى إن الكثير من الجهات لن تعترف بأنهم درسوا في كلية طبية.

وفي وقت سابق أغلقت ميليشيا الحوثي عددًا من الأقسام الدراسية بجامعة صنعاء؛ ابرزها قسم اللغة العربية، واللغة الفرنسية، والعلاقات الدولية، والجغرافيا، والآثار والسياحة، والمكتبات، وقسم المعلومات، بالإضافة إلى قسم الفلسفة وافتتحت قسما جديدا لتعليم اللغة الفارسية.

وخلال السنوات الماضية تراجعت نسبة إقبال الطلاب على جامعة صنعاء؛ نتيجة الإهمال المعتمد من قبل الحوثيين، وتدهور التعليم، بالإضافة إلى انقطاع الرواتب؛ وذلك انعكس سلبًا على التعليم، وجودة التعليم في الجامعة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي. 

ومنذ أحكم الحوثيون سيطرتهم على جامعة صنعاء، إبان انقلابهم على الشرعية في خريف 2014، عمد الحوثيون إلى تغير إدارة الجامعة، واستبدالهم بمولين لهم، وإضافة مواد دراسية طائفية من شأنها نشر الأفكار الحوثية المستوردة من إيران بين أوساط الطلاب، بالإضافة إلى إقامة الفعاليات والأنشطة الطائفية في الجامعة بشكل مستمر.