الرئاسي اليمني يلوح بإجراءات عقابية ضد قيادات حوثية

السياسية - السبت 26 نوفمبر 2022 الساعة 09:25 م
عدن، نيوزيمن:

لوّح مجلس القيادة الرئاسي، السبت، بإجراءات عقابية ضد قيادات في مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، وأفراد داعمين لهم وعدد من منتحلي الوظائف العامة، تنفيذاً لقرار تصنيفها جماعة إرهابية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده المجلس، بحضور عيدروس الزبيدي، سلطان العرادة، طارق محمد عبدالله صالح، عبدالرحمن المحرمي، الدكتور عبدالله العليمي، وعثمان مجلي، بينما غاب بعذر عضو المجلس فرج البحسني.

واستمع رئيس المجلس رشاد العليمي إلى ملاحظات الأعضاء بشأن الإجراءات التنفيذية لنظام العقوبات، والسياسات الحكومية المطروحة لإدارة التداعيات المترتبة على توقف الصادرات النفطية والحد من آثارها الكارثية على الأمن الغذائي والأوضاع المعيشية والخدمية.

وتشمل الإجراءات المقترحة، وفقا لوكالة سبأ الحكومية، "معاقبة قيادات المليشيات الحوثية والكيانات التابعة لها، وأفراد منخرطين في شبكة تمويلات مشبوهة لتقديم الدعم المالي والخدمي للحوثيين المدعومين من إيران".

كما تضع الإجراءات عدداً من الوسطاء والأفراد المنتحلين للوظائف العامة تحت طائلة العقوبات نظراً للتسهيلات المالية والتقنية والسلعية والخدمية التي يقدمونها للمليشيات الإرهابية.

وجدد المجلس طمأنة مجتمع الأعمال الإنسانية، ووكالات الإغاثة والقطاع الخاص باستثناءات تضمن استمرار تدفق السلع والمساعدات إلى مستحقيها، وحماية الاقتصاد الوطني من أي آثار قد تترتب على التصنيف الإرهابي، محذرا في نفس الوقت من تجاوز القواعد المعتمدة بهذا الخصوص.