جمعية الأقصى تحذر من خطورة ما يجري في المسجد الأقصى وتدعو المسلمين للدفاع عن قبلتهم الأولى

جمعية الأقصى تحذر من خطورة ما يجري في المسجد الأقصى وتدعو المسلمين للدفاع عن قبلتهم الأولى

المخا تهامة - الأربعاء 22 أكتوبر 2014 الساعة 03:14 م

صنعاء - حذرت جمعية الأقصى (اليمن) من خطورة ما يجري في ساحات المسجد الأقصى المبارك وحوله من عدوان صهيوني مستمر ومتصاعد ضد المسجد الأقصى عبر منع المصلين من الصلاة فيه والتضييق عليهم ومنع طلبة المدارس ومصاطب العلم من دخول الأقصى وكذا الاقتحامات المتكررة والتي اصبحت بشكل يومي ولأعداد كبيرة من الصهاينة من المدنيين والعسكريين ، ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني للأقصى. يأتي ذلك تمهيدًا لإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه .. مستغلين بذلك الوضع الراهن الذي تعيشه الأمة العربية والإسلامية. وأوضحت الجمعية – في بلاغ صحفي – أنها تستصرخ الأمتين العربية والإسلامية لنصرة الأقصى، خاصة بالذكر العلماء والرؤساء والحكام، لا سيما أن الوضع في مدينة القدس المحتلة في غاية الخطورة، الأمر الذي يستدعي التحرك العاجل والسريع لإنقاذ المسجد الأقصى ومدينة القدس من المحاولات المتتالية للتهويد ، فتارة يسعون إلى إحراقه وتارة إلى هدم أجزاء منه وأخرى إلى حفر أنفاق تحت أساساته ، ومحاولات مستمرة لتغيير معالمه ، ومرات باقتحامه واستباحه ساحاته، إضافة إلى ما يمارسه الاحتلال ضد أهل القدس سعيا إلى إفراغ المدينة المقدسة من المقدسيين وزيادة التواجد اليهودي في القدس عبر سحب الهويات ومصادرة المنازل والأراضي وبناء مستوطنات عليها، وكذلك جدار الفصل العنصري . ودعت جمعية الأقصى كل الغيورين على مقدساتهم إلى الدفاع والنصرة للمسجد الأقصى المبارك من خلال التوعية بالأخطار التي تهدده وتقديم الدعم اللازم للمشاريع الخيرية في المسجد الأقصى والتي تسهم في دعم صمود المرابطين في ساحاته وتثبيتهم والتخفيف من معاناتهم.