مجلس المشترك الأعلى يندد باغتيال منصور ويؤكد أن الحادثة تهدف إلى خلط الأوراق

مجلس المشترك الأعلى يندد باغتيال منصور ويؤكد أن الحادثة تهدف إلى خلط الأوراق

السياسية - الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 الساعة 09:45 م

أكد المجلس الأعلى لأحزاب تكتل اللقاء المشترك، أن حادثة اغتيال الأمين المساعد للتجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة صادق منصور، تستهدف السلم الأهلي في اليمن ويهدف لإشاعة الخوف والرعب والفوضى وخلط الأوراق. كما أكد المجلس الأحزاب، في بيان اليوم، أن الحادثة " عملية إرهابية جبانة" و" جريمة اغتيال سياسي مكتمل الأركان"، داعية كافة شركاء العمل السياسي على الساحة الوطنية إلى رص الصفوف وعدم الانجرار إلى مربع العنف وتفويت الفرصة على تجار الحروب ومصاصي الدماء من يريدون جر البلاد إلى أتون الحرب الأهلية. ولفت المجلس الأعلى لأحزاب المشترك، الإنتباه إلى أن " الإمعان بمسلسل الاغتيالات في هذه المرحلة الحساسة مخطط خاسر تنفذه أياد خبيثة وحاقدة على الشعب والوطن ولن يمر دون عقاب". ودعا البيان كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية القيام بواجبها الوطني والدستوري بملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة وكشف من يقف وراء هذه الجريمة النكراء للشعب بأسرع وقت ممكن. آ وقالت أحزاب المشترك، إن اليمن خسرت باغتيال منصور، مناضلا وطنياً جسوراً، كما خسرت العملية السياسية برحيله أحد أبرز المساهمين فيها. نص البيان: ينعي المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك إلى الشعب اليمني استشهاد القيادي في مشترك تعز والأمين المساعد للتجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة صادق منصور الذي استهدف اليوم الثلاثاء 18 نوفمبر بعملية إرهابية جبانة بعبوة ناسفة زرعت بسيارته. ويدين المجلس بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي الذي يستهدف السلم الأهلي في اليمن ويهدف لإشاعة الخوف والرعب والفوضى وخلط الأوراق، معتبرا أن الحادث جريمة اغتيال سياسي مكتمل الأركان، ويرى أن الإمعان بمسلسل الاغتيالات في هذه المرحلة الحساسة مخطط خاسر تنفذه أياد خبيثة وحاقدة على الشعب والوطن ولن يمر دون عقاب. ويدعو كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية القيام بواجبها الوطني والدستوري بملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة وكشف من يقف وراء هذه الجريمة النكراء للشعب بأسرع وقت ممكن. وفي هذا السياق، يدعو المجلس كافة شركاء العمل السياسي على الساحة الوطنية إلى رص الصفوف وعدم الانجرار إلى مربع العنف وتفويت الفرصة على تجار الحروب ومصاصي الدماء من يريدون جر البلاد إلى أتون الحرب الأهلية. لقد خسرت اليمن مناضلا وطنياً جسوراً وخسرت العملية السياسية بحيل منصور أحد أبرز المساهمين فيها. وبهذا المصاب الجلل والفاجعة الأليمة يتوجه المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك بأصدق وأحر التعازي والمواساة القلبية إلى أسرة الشهيد ومحبيه وأصدقائه وقيادات وأعضاء الإصلاح خاصة وقيادات وأعضاء المشترك عامة ورفاقه في العمل السياسي والوطني. الخلود لـ"صادق منصور"، ولا نامت أعين الجبناء، "إنا لله وإنا إليه راجعون" صادر عن المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك صنعاء – 18 نوفمبر 2014م آ  آ